8/24/2017
20453
Keyword : Date : Category :
عون تابع تطورات القاع ورأس بعلبك: مرحلة ما بعد التحرير ستكون للانماء
يرئس رئيس الجمهورية العماد ميشال عون قبل ظهر اليوم جلسة مجلس الوزراء التي تنعقد ظهرا في المقر الرئاسي الصيفي في قصر بيت الدين الذي ينتقل اليه رئيس الجمهورية في التاسعة صباحا حيث يعقد سلسلة لقاءات واجتماعات قبل جلسة مجلس الوزراء وبعدها. وكان عون تابع امس من مكتبه في قصر بعبدا آخر التطورات الامنية في جرود رأس بعلبك والقاع، بعد الانجازات التي حققها الجيش بتحرير القسم الاكبر من الاراضي التي احتلتها التنظيمات الارهابية لاسيما منها تنظيم داعش. واطلع على التقدم الذي تحقق ميدانيا والاجراءات والتدابير المرتبطة بانتشار الجيش في الاماكن المحررة. وقد ابلغ عون زواره بأن مرحلة ما بعد تحرير هذه المناطق ستكون لإنمائها وازالة الرواسب التي خلفتها الاوضاع الشاذة التي سادت خلال الاعوام الماضية، مشددا على انه تم تخصيص اعتمادات مالية لتحقيق عدد من المشاريع العاجلة قيمتها 30 مليون دولار اميركي، منوها خصوصا بصمود ابناء هذه المناطق في ارضهم وممتلكاتهم. واستقبل عون النائب اميل رحمة الذي اوضح انه نقل الى رئيس الجمهورية تهاني ابناء منطقة البقاع على الانجاز الامني الكبير الذي حققه الجيش اللبناني بتطهير منطقة الجرود على الحدود الشرقية من الارهابيين، وشُكرهم للمواقف التي اطلقها رئيس الجمهورية دعما لصمودهم، اضافة الى اهتمامه بحاجاتهم ومطالبهم.
عون برحلة مكوكية تبدأ في نيويورك وتشمل باريس وروما
خاص - الشرق علمت »الشرق« ان رئيس الجمهورية العماد ميشال عون يتوجه في السابع عشر من أيلول المقبل الى نيويورك للمشاركة في أعمال الدورة الـ 72 للجمعية العامة للأمم المتحدة، حيث سيلقي كلمة لبنان في 21 منه، كما ستكون للرئيس عون سلسلة اتصالات ولقاءات مع رؤساء وقيادات مشاركة في أعمال الجمعية. ويشارك عون في العشاء الذي يقيمه الرئيس الاميركي دونالد ترامب على شرف رؤساء الوفود المشاركة، كما سيلتقي الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريس، اضافة الى رؤساء آخرين، على ان يعود الى لبنان في 21 أيلول.
الحريري من الجرود: الجيش يحرر ولا يمنن
ما هي الا كيلومترات قليلة (نحو 20 كيلومتراً مربّعاً بعدما حرّر 100 كلم2)، ويُعلن الجيش الانتصار على تنظيم «داعش» الارهابي في جرود رأس بعلبك والقاع والفاكهة بعد 5 ايام من معركة «فجر الجرود» التي اثبت فيها الجيش قدراته وحرفية تقدم وحداته ضد تنظيم انهارت امامه جيوش عدة في المنطقة.
Find The PDF Here
Find The PDF Here
الصورة تتكلم
عندما شاهدت هذه الصورة (أعلاه) لم أستطع أن أتمالك شعوري لأنها تحكي بذاتها عن ذاتها. مجرّد أن تنظر الى رئيس الحكومة الشيخ سعد الحريري ينظر الى مساعد وزير الخارجية الإيراني حسين جابر انصاري خلال استقباله اياه في «بيت الوسط» يوم أول من أمس، فإنّك تدرك بداهة أنّ الصورة تعبّر عن كل شيء، وكما يقولون «إنّ اللبيب من الإشارة يفهم». من زمن كانوا يقولون إنّ بعض المجرمين أو القتلة يقتلون الضحية ويمشون في جنازتها وهذا ما ينطبق على هذه الصورة. سؤال بسيط: ماذا يفعل هذا المسؤول الإيراني عند الرئيس الحريري؟ من ناحية ثانية، لا يمر شهر واحد إلاّ وهناك مسؤول إيراني في زيارة رسمية الى لبنان يجول خلالها على بعض المسؤولين ابتداءً من رئيس الجمهورية الى رئيس الحكومة ورئيس المجلس النيابي ولكن حقيقة الزيارة هي لـ»حزب الله»... والحقيقة: لماذا «حزب الله»؟ وبالذات الأمين العام السيّد حسن نصرالله... فلا أحد يعرف... وما هو سر تلك الزيارات الدورية والشهرية؟ لا أحد يعرف! هذه المرّة صرّح انصاري قائلاً إنّ هدف الزيارة هو للتأكيد على أنّ إيران لا تتدخل في الشؤون الداخلية للبلدان العربية. والسؤال الذي يطرح ذاته هنا هو: ماذا يفعل اللواء قاسم سليماني قائد «فيلق القدس» في الحرس الثوري الايراني في العراق؟ طبعاً نحن نصدّق أنه يوزّع إعانات على الأطفال والشيوخ والعجزة ولا علاقة له بالسلاح ولا بالحرس الثوري... وكيف كان سليماني يتآمر مع رئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي الذي بثّ في العراق العربي الموحّد روحاً طائفية ومذهبية وتقسيمية؟ ثم ماذا يفعل قاسم سليماني في سوريا؟ ولماذا ذهب الى حلب حيث التقطت له صورة أمام قلعة حلب التاريخية بعدما باع الأتراك هذه المدينة السورية العريقة الى الروس، في صفقة سوف يأتي يوم ويعلم العالم ما هي خفاياها وأسرارها والألاعيب التي كانت وراء التوصّل إليها على حساب الشعب السوري وحقه في الحياة الحرة الكريمة.
سفير الكويت في «الخارجية» شرح الموقف من «خلية العبدلي»
عرض وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل مع سفير الكويت لدى لبنان عبد العال القناعي، تدعيم العلاقات الثنائية وتعزيزها بين البلدين الشقيقين. وبعد اللقاء قال القناعي: «شرحت للوزير باسيل موقف الكويت، وهو أبدى كامل التفهم والتأييد والتقدير ووعد بمتابعة الموضوع الثنائي، والحرص على افضل العلاقات واعمقها والأكثر توطيدا بين البلدين والشعبين الشقيقين، ونأمل في ان نبني على هذه الثقة والمحبة والعلاقات افضل مستقبل لبلدينا». وردا على سؤال، أوضح السفير الكويتي انه شرح لباسيل موقف بلاده المتعلق بالرسالة التي وجهتها الكويت الى لبنان حول خلية «العبدلي»، وتتضمن حكما قضائياً يشير الى دور حزب الله في الخلية.
شروق وغروب – بقلم خليل الخوري - رائحة الإنتصار عطرة ما بعده غير ما قبله
من زمان لم يعش اللبنانيون عرساً وطنياً شاملاً.
هوامش - بقلم ميرفت السيوفي- بشير الجميّل.. الرئيس الحلم
أجيال ثلاثة سمعت ببشير الجميل الرئيس
Page: 1 of 9
حقوق لنشر والطبع 2017© جريدة الشرق. جميع الحقوق محفوظة