9/23/2017
20476
مسيرتان في طرابلس وعرسال للمطالبة بالعفو العام

جابت شوارع مدينة طرابلس امس، مسيرة انطلقت من المسجد المنصوري الكبير وصولا الى ساحة عبد الحميد كرامي، بدعوة من اهالي الموقوفين الاسلاميين وتضامنا مع الموقوفين المضربين عن الطعام في سجن رومية، حيث نفذ المشاركون اعتصاما شاركت فيه زوجات وامهات الموقوفين في رومية.


بداية تحدث الشيخ احمد الشمالي باسم اهالي الموقوفين فطالب «بالعفو العام عن جميع الموقوفين»، واثنى على «موقف مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان من هذا الملف».



ثم القى خطيب مسجد التقوى الشيخ سالم الرافعي كلمة طالب فيها «بالعفو العام عن جميع الشباب بلا استثناء».



وتحدث الشيخ محمد ابراهيم باسم حزب التحرير فاعتبر ان «معظم الموقوفين هم في السجن لمناصرتهم الشعب السوري».



كلمة الجماعة الاسلامية القاها الشيخ بلال نعوشي معلنا «التضامن مع الموقوفين الاسلاميين».



وتحدث الشيخ محي الدين عنتر باسم اهالي الموقوفين في صيدا: «مشيرا الى ان «المطالبة بالعفو العام انما تنطلق من عجز الدولة عن اخضاع الجميع للعدالة».



كما كانت كلمة للشيخ يحيى بعلبكي باسم الموقوفين الاسلاميين في البقاع.



كذلك افيد امس عن انطلاق تــظاهرة في عرسال طالبت بالعفو العام عن المطلوبين، شارك فيها اهالي المطلوبين والمحكومين، حيث انطلقوا في مسيرة جابت شوارع عرسال بعد صلاة الجمعة، وهدد بعض المشاركين بمقاطعة  الانتخابات النيابية اذا لم يتم الافراج عن ابنائهم المطلوبين.

حقوق لنشر والطبع 2017© جريدة الشرق. جميع الحقوق محفوظة