9/23/2017
20476
أحمد الحريري يمثل رئيس الحكومة بافتتاح طريق عام القمامين في الضنية

رعى رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري ممثلا بالأمين العام لـ»تيار المستقبل» أحمد الحريري افتتاح طريق عام قرية القمامين في الضنية، في احتفال أقيم في باحة المدرسة الرسمية، في حضور النواب: أحمد فتفت، هادي حبيش، كاظم الخير، قاسم عبدالعزيز، الامين العام للهيئة العليا للاغاثة اللواء محمد خير، منسقي التيار في الضنية نظيم الحايك وعكار خالد طه وزغرتا زياد ديب، رئيس اتحاد بلديات جرد القطيع عبدالإله زكريا، رئيس مجلس إدارة مستشفى خلف الحبتور ربيع الصمد ورؤساء بلديات ومخاتير وأهالي القرية.


وشكر محمد الزاهد باسم الأهالي «الجهود الجبارة لآل الحريري من أجل استكمال ما بدأه الرئيس الشهيد رفيق الحريري في رفع الظلم عن القرى المنسية».



بدوره، قال فتفت: «نعتز بأهلنا في القمامين والضنية الذين التقوا في هذا الصرح الإنمائي من صروح رفيق الحريري، والإنماء لا يأتي دائما من الخارج بل هو فعل من الداخل وتعاون أهل القمامين مع بعضهم هو الذي يطور القرية».



أما الحريري فاستهل كلمته بنقل تحيات الرئيس سعد الحريري لأهالي القمامين والضنية، وقال: «نحن معكم لنفتتح هذا الطريق من أجل وصل الضنية بعكار وأهل كرام مع أهل كرام وأهل شرفاء مع أهل شرفاء».



أضاف: «وصلنا إليكم عبر هذا الطريق الذي أقر منذ عام 1992 ونفذ اليوم. المهم أنه نفذ، والأساس في الإنماء أيها الإخوة في القمامين، هو اتحادكم وتعاونكم واتفاقكم لكي تكون لديكم بلدية، فالبلدية هي مفتاح التنمية، ونحن جاهزون بعد اتفاقكم لأن نقدم لكم كل ما تحتاجونه في هذا المجال».



وحض أهالي القمامين على التعاون، وأشار إلى أن «هناك قرى فيها 300 شخص وفيها بلديات، وهنا أكثر من ألف مواطن ولا بلدية، لذلك أدعوكم إلى التوافق وتشكيل مجلسكم البلدي. ونحن في طريقنا إليكم شاهدنا مناظر جميلة جدا، وأحيانا يقطع الواحد منا آلاف الكيلومترات من أجل هكذا مناظر، لذلك نحن معكم لتجهيز ملف كامل في هذا الشأن وتقديمه إلى وزارة السياحة من أجل وضع القمامين على الخريطة السياحية».



وكان الحريري زار بلدة بزال في طريقه إلى القمامين، وكان في استقباله زكريا وأعضاء اتحاد بلديات جرد القيطع في حضور النائب السابق مصطفى هاشم. كذلك اقيم له استقبال شعبي في بلدة قبعيت في حضور رئيس البلدية علي حمزة وعدد من الأهالي.

حقوق لنشر والطبع 2017© جريدة الشرق. جميع الحقوق محفوظة