7/22/2017
20426
زعيتر يرى في العودة لتنمية الزراعة ركنا أساسيا في بناء الإقتصاد

نظم مركز باسل الأسد الثقافي الاجتماعي في بعلبك، لقاء مع وزير الزراعة غازي زعيتر، تحت عنوان «تطوير الزراعة اللبنانية وأثرها على الاقتصاد».


والقى زعيتر كلمة اشار فيها الى انه «لا ثبات في مجتمع لا يعتمد على الاكتفاء الذاتي، ولا راحة لمواطنين يعتمدون في غذائهم على الاستيراد، ولا استقرار لوطن تتحكم به مصالح واهواء المستوردين والمصدرين والتجار، وتتلاعب بلقمة عيش المواطن فيه تجاذبات الطامحين واصحاب الجشع والمصالح الدولية».



واكد ان «اعمدة الاقتصاد ثلاثة: زراعة وصناعة وتجارة يضاف اليها قطاع الخدمات. ولقد سادت لفترة خلت فكرة ان الاقتصاد اللبناني يمكن بناؤه على الخدمات، الا انه وخلال مدة وجيزة ثبت ان هذا القطاع لا يبني اقتصادا ولا يحقق استقرارا نظرا لسرعة تأثره بالمتغيرات المحيطة بالبلاد، والتي يمكن ان يكون لها نتائج كارثية احيانا، فظهرت الحاجة الى العودة لتنمية الزراعة التي باتت واضحة، انها الركن الاساسي في بناء الاقتصاد».



وقال: «ادركت وزارة الزراعة اهمية التنمية الزراعية في تحقيق الاستقرار الاقتصادي وسعادة المواطنين، فوضعت في صلب استراتيجيتها للأعوام الخمسة القادمة اهدافا لتطوير مختلف القطاعات الزراعية، وحددت مسارات عدة لهذه التنمية».



وأكد ان «وزارة الزراعة ستعمل على تنمية القطاع التعاوني والتعاضدي وتفعيل دور اتحاد التسليف التعاوني والاتحاد الوطني العام للجمعيات التعاونية ودعم وتفعيل الصندوق التعاضدي لتأمين القطاع الزراعي ضد الكوارث الطبيعية».



وأشار إلى ان «تحديث هيكلية وزارة الزراعة وتعزيز دورها بما فيه دور مصلحة الابحاث العلمية الزراعية وتحديث التشريعات والانظمة التي ترعى القطاع الزراعي ووزارة الزراعة يشكل احد اهتماماتنا الاساسية في الاستراتيجية».



من جهة أخرى رعى وزير الزراعة توزيع مختبر إنتاج الأعداء الطبيعية لمزارعي الكرمة في البقاع، حشرة الكريبتولاموس، في مصلحة الأبحاث الزراعية في تل العمارة في رياق.



وشدد زعيتر على «تغطية قدرات واحتياجات المزارعين في إنتاج الأعداء المفترسة للحشرات الضارة التي تضرب الأشجار ودوالي كروم العنب».



بدوره أكد رئيس مصلحة الأبحاث الزراعية ميشال افرام «أهمية التعاون بين المصلحة والوزارة» مشدداً على «أهمية الأبحاث من أجل النهوض بالمكافحة بالطريقة السليمة في ظل شروط قاسية للتصدير»، محذراً من «رش المبيدات بعد نشر الحشرات المفترسة».



 

حقوق لنشر والطبع 2017© جريدة الشرق. جميع الحقوق محفوظة