9/23/2017
20476
قطر تصف إيران بـ«الشريفة» والسعودية ترد: هنيئا لكم

لم يمر افتتاح أعمال الدورة الـ 148 العادية لمجلس جامعة الدول العربية، على مستوى وزراء الخارجية،  امس، بسلام، حيث استفز وزير الدولة للشؤون الخارجية القطري، سلطان بن سعد المريخي، دول المقاطعة الأربع بتصريحاته.


إذ برر المريخي علاقات بلاده بإيران، قائلاً إنها «دولة شريفة».



ووجه سعد حديثه لوفود وممثلي السعودية والإمارات ومصر والبحرين، وهي الدول الداعية لاتخاذ موقف من دعم قطر للإرهاب، قائلاً: «إذا كنتم متخيلين أنكم تضروننا في شيء، فالضرر على الخليج العربي كله».



في المقابل، رد أحمد قطان سفير السعودية لدى مصر ومندوبها لدى جامعة الدول العربية، قائلاً إن قطر ستندم على علاقاتها بإيران، مذكراً بالتآمر الإيراني على دول الخليج.



وقال قطان: «يقول مندوب قطر إن إيران دولة شريفة! والله هذه أضحوكة! إيران التي تتآمر على دول الخليج.. التي لها شبكات جاسوسية في البحرين والكويت أصبحت دولة شريفة.. التي تحرق سفارة السعودية.. هذا هو المنهج القطري التي دأبت عليه».



وأضاف: «هنيئاً لكم بإيران وإن شاء الله عما قريب سوف تندمون على ذلك».



 كما أكد السفير قطان، أن اتصال أمير قطر السابق مع معمر القذافي يؤكد تآمر الدوحة على الدول العربية.



من جهته، رفض وزير الخارجية المصري سامح شكري كلام مندوب قطر في الجامعة العربية، وقال إن ما ذكره مندوب قطر في الجامعة العربية مهاترات غير مقبولة، وإن الدوحة مستمرة في دعم الإرهاب وزعزعة الاستقرار في دول المنطقة.



 



شكري وقرقاش



وعلى هامش الاجتماع الوزاري العربي التقى سامح شكري وزير الخارجية المصري  امس مع وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي أنور قرقاش.



وصرح المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أن وزير الدولة الإماراتي أكد حرص بلاده على التشاور والتنسيق مع مصر باستمرار على كافة الأصعدة، خاصة في ما يتعلق بالأزمات التي تواجهها المنطقة العربية، فيما أكد الوزير شكري على عمق العلاقات التي تربط بين البلدين والشعبين الشقيقين، منوها إلى حرص مصر على تطويرها وتعزيزها على مختلف المستويات.



وأردف أبو زيد، أن الوزيرين تناولا أيضا مستجدات أزمة قطر، وتوافقت رؤيتهما حول ضرورة تكثيف الجهود لمكافحة الإرهاب والفكر المتطرف، والعمل على تعزيز التعاون من أجل حماية الأمن القومي العربي.



وأضاف المتحدث باسم الخارجية، أن الجانبين تباحثا بشأن أبرز التطورات المتعلقة بالأزمة الليبية على ضوء الاجتماع السداسي الذي تستضيفه لندن حول ليبيا غدا الخميس بحضور مصر والإمارات، حيث أحاط وزير الخارجية الوزير قرقاش بتقييم مصر للتطورات الخاصة بالوضع في ليبيا، والجهود الإقليمية والدولية المبذولة في هذا الشأن.



وأكد شكري لقرقاش استمرار مصر في التواصل مع كافة الأطراف الليبية وبذل كافة الجهود الرامية للوصول إلى تسوية سياسية شاملة للأزمة تحفظ وحدة ليبيا وتحافظ على مؤسساتها وتحترم خيارات شعبها.

حقوق لنشر والطبع 2017© جريدة الشرق. جميع الحقوق محفوظة