11/18/2017
20523
عون يلتقي أركان القطاع السياحي بحضور كيدانيان: مشاريع مهمة قيد الإنجاز منها خفض تذاكر «الميدل إيست»

أكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون أن «ما يحضّر لتطوير القطاع السياحي في لبنان مهم جداً عبر مشاريع قيد الإنجاز»، مشدداً على أنه وعد بالعمل على تأمين موسم سياحي جيد ووفى بوعده. وإذ أكد اهتمامه بالوضع السياحي، شدد على «ضرورة تأمين الراحة للسياح، عبر ايلاء قطاع الخدمات الاهمية اللازمة».


مواقف الرئيس عون جاءت خلال استقباله في قصر بعبدا وزير السياحة أواديس كيدانيان والمديرة العامة للوزارة ندى السردوك، مع وفد ضمّ أركان القطاع السياحي وفريق عمل من وزارة السياحة.



في بداية اللقاء، تحدث الوزير كيدانيان فشكر لرئيس الجمهورية استقباله القطاع السياحي بكل أركانه ومقوّماته، وعرض لنتيجة عمل هذا القطاع على مدى ثمانية اشهر وتحديدا بعد انتخاب رئيس الجمهورية وتاريخ بدء عمل الحكومة.



ثم تحدث رئيس اتحاد النقابات السياحية بيار الاشقر، قائلاً انه رغم التحسن الملحوظ في ارقام مداخيل قطاع الفنادق وسائر القطاعات، فانها لا تزال بعيدة من ارقام السنوات الماضية، وذلك بسبب تغيّر وتنوّع جنسيات الوافدين.



من جهته، نوه نقيب المؤسسات البحرية السياحية في لبنان جان بيروتي بالجهود التي بذلها وزير السياحة لاعادة وضع لبنان على الخارطة السياحية.



بدوره، اعتبر نقيب أصحاب المطاعم والمقاهي والملاهي والباتيسري طوني الرامي ان ما ميّز قطاع المطاعم هذا العام هو التنوّع السياحي الذي لم نشهده منذ العام 2011.



من جهته، شدد نقيب المؤسسات السياحية والسفر جان عبود على عامل الثقة في تطوير ونمو السياحة



وتحدث نقيب الادلة السياحيين في لبنان هيثم فواز، واصفاً الموسم السياحي هذا العام بالممتاز.



وختم نقيب شركات تأجير السيارات محمد دقدوق المداخلات، فعرض لواقع قطاع تأجير السيارات في ضوء الارتياح العام الذي تحقق في البلاد بعد انتخاب رئيس الجمهورية وتشكيل الحكومة.



وردّ الرئيس عون، مؤكداً اهتمامه بالوضع السياحي في لبنان، وقال: وعدنا بالعمل على تأمين موسم سياحي جيد ووفينا بوعدنا عبر تأمين الامن والاستقرار في البلد، ومعالجة علاقة لبنان بالدول العربية التي يشكل رعاياها مخزناً للسياحة في لبنان، اضافة الى الانتهاء من وضع مشروع قانون لمعالجة ملف النفايات خصوصاً تلك التي تلوّث البحر، وكذلك المشروع المتعلق بقانون الكسارات والمقالع الذي من المتوقع أن يقرّ في جلسة مجلس الوزراء غداً الخميس. وكشف عن أن «ما يحضّر لتطوير القطاع السياحي مهم جداً عبر مشاريع قيد الانجاز، بدءًا من العمل على خفض سعر تذكرة السفر عبر طيران الشرق الاوسط الى لبنان، وصولاً الى توقيع اتفاقية مع اسبانيا بواسطة شركة الطيران الرسمية الاسبانية «إيبيريا» المرتبطة بكل عواصم دول اميركا اللاتينية حيث يوجد اكبر عدد من المغتربين والمهاجرين اللبنانيين الذين يرغبون في زيارة لبنان، وكذلك بالنسبة الى دول غرب افريقيا. وتوقف من جهة ثانية عند ضرورة تشجيع السياحة الشتوية خصوصاً بالنسبة الى الدول الاسكندينافية التي يبحث مواطنوها عن مناخ معتدل دافئ في فصل الشتاء.



وأكد الرئيس عون أهمية تأمين الراحة للسياح ليس فقط امنياً، بل عبر إعادة النظر بقطاع الخدمات أيضاً وتوفير الفنادق الملائمة، ومطار جيد يُعمل حالياً على وضع خطة لتوسعته. وبعد اللقاء، تحدث الوزير كيدانيان الى الصحافيين، فقال: «مشكور فخامة الرئيس على استقبالنا، كمجموعة من النقابات السياحية، والمديرة العامة لوزارة السياحة والقيمين على القطاع السياحي. وأعربنا لفخامته عن شكرنا للاستقرار السياسي والامني الذي تمكن من تحقيقه في وقت قياسي بفضل حكمته وادارة الرئيس سعد الحريري. وهو ساهم في خلق تأثير ايجابي على القطاع السياحي».

حقوق لنشر والطبع 2017© جريدة الشرق. جميع الحقوق محفوظة