12/16/2017
20545
مجلس النواب يستضيف ورشة عن دوره في دعم تنفيذ اهداف التنمية المستدامة

نظمت الامانة العامة لمجلس النواب وبرنامج الامم المتحدة الانمائي في لبنان، بالتعاون مع المكتب الاقليمي للبرنامج، ورشة عمل، امس في قاعة المكتبة العامة للمجلس، بعنوان «دور البرلمان في دعم تنفيذ اهداف التنمية المستدامة»، في حضور ممثلة رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، علا صيداني، الممثل المقيم لبرنامج الامم المتحدة الانمائي في لبنان فيليب لازاريني، رئيس لجنة الأشغال العامة والنقل النائب محمد قباني، والنواب: ياسين جابر، نبيل دو فريج، ميشال موسى، غسان مخيبر، حكمت ديب، وشانت جنجينان، وممثلون للوزارات وخبراء.


وتحدثت باسم مشروع برنامج الامم المتحدة الانمائي في مجلس النواب مديرة البرنامج في المجلس فاطمة فخر الدين فرحبت بافتتاح الورشة وتناولت «خطة التنمية المستدامة من اجل ان ينعم جميع سكان العالم بالرفاه مدى السنوات المقبلة، التي اكدتها الحكومات التنفيذية للدول الاعضاء ومن بينها لبنان الذي كان ممثلا بالرئيس تمام سلام».



والقى النائب قباني كلمة مجلس النواب فرحب بالجميع، وقال: «عندما يكون هناك نقص وتقصير في عمل الحكومة المفروض ان تبادر الحكومة الى الاهتمام بالانماء المستدام»، وأكد ان «لجنة الاشغال تتابع موضوع الانماء المستدام منذ عقدين على الاقل ولم نجد ان الحكومة تتسابق في الاهتمام، وهذا تطور في دور مجلس النواب في اكثر من مجال، نحن نسبق الحكومات في مختلف التيارات».



وتحدث عن مشاريع وزارة الطاقة بالنسبة الى المياه. وتناول موضوع مطار رفيق الحريري الدولي - بيروت و»طريقة تطوره لنصل عام 2030 الى 20 مليون راكب»، وسأل: «هل يعقل ان يكون هذا اللبنان كذلك؟». وقال: «نريد التنمية المستدامة، نريد ان نعيد الى لبنان وبيروت الدور الذي كان لهما قبل عام 1975، دور الثقل في الحياة الاقتصادية».



وشدد على «اننا نريد ان يصبح مطار القليعات قادرا على استيعاب بين 15 مليون و20 مليون راكب بعد 20 سنة». وتحدث عن «عمل لجنة الاشغال في موضوع التنمية المستدامة منذ عام 2008 بحيث تم اطلاق مبادرة الشراكة الوطنية نحو لبنان المستدام، وهي عبارة عن خطة تنموية».



ثم تحدث لازاريني عن «أهمية التنمية المستدامة وتطور هذا الموضوع خصوصا في المنطقة».



وبعد عرض أهداف الورشة، بدأت جلسات العمل بعنوان «هل البرلمانات مستعدة لاهداف التنمية المستدامة؟».



وجرى عرض لمحة عامة عن خطة 2030 الجديدة واطار اهداف التنمية المستدامة، تلته مناقشة عامة، على ان تصدر التوصيات لاحقا.

حقوق لنشر والطبع 2017© جريدة الشرق. جميع الحقوق محفوظة