10/19/2017
20497
مقتضيات ما بعد معركة «فجر الجرود» تبقى التحدي الأكبر للمؤسسة العسكرية

مع ان معركة «فجر الجرود» انتهت ميدانياً بالمعنى العسكري مع تحقيق الجيش لهدفيها بالتزامن مع سكوت صوت المدافع والقذائف: تحديد مصير العسكريين التسعة المخطوفين الذين رُفعوا الى مرتبة الشهادة بعدما صفّاهم تنظيم «داعش» الارهابي، وطرد عناصره من جرود رأس بعلبك والقاع الى الداخل السوري، الا ان مُقتضيات ما بعد المعركة لجهة تثبيت المواقع العسكرية في المناطق المُحررة تبقى التحدي الاكبر للمؤسسة العسكرية كي تأتي مطابقة لمواصفات «ضبط الحدود» التي تتبعها معظم الجيوش.

وينقل زوّار قائد الجيش العماد جوزف عون ومن تسنّى لهم اجراء لقاءات مع كبار الضبّاط في المؤسسة العسكرية، لـ»وكالة الانباء المركزية» «ان المرحلة الان لتثبيت المراكز العسكرية للجيش على طول الحدود الشرقية بعدما طُهّرت من الارهابيين بعد معركة «فجر الجرود»، وتحصين المواقع التي تنتشر فيها الوحدات والالوية الخاصة بضبط الحدود والمعابر».

ومع بدء فصل الشتاء وتدّني درجات الحرارة في جرود السلسلة الشرقية، خصوصا ليلاً، تواصل الوحدات العسكرية المنتشرة تدعيم مراكزها ان من خلال استقدام البيوت الجاهزة (Prefabrique) وتثبيتها كي يحتمي بها العناصر من البرد او تعبيد الطرقات المؤدية الى المواقع العسكرية وتلك التي تربط بينها. ويلفت زوّار قائد الجيش الى «ان الجرود والمناطق المتاخمة لها باتت آمنة اكثر من اي منطقة اخرى».

والى جانب «الارتياح الامني» في السلسلة الشرقية، يشير الزوّار الى «ان القيادة العسكرية مُطمئنة الى الوضع الامني في الداخل بفضل الاجراءات المتّخذة في الجرود التي هي بمثابة «ستار حديدي» مُحكم على طول الحدود مع سوريا يمنع اي تسلل «ارهابي» (عناصر ارهابية او متفجّرات او سيارات مفخخة) والتنسيق بين مختلف الاجهزة الامنية في الداخل، خصوصاً لجهة تبادل المعلومات»، وتوضّح «ان الجيش الى جانب مهمته ضبط الحدود ومراقبتها يتّخذ اجراءات متعددة للحؤول دون عمليات «تهريب» بضائع وسلع وإدخال نازحين سوريين بطريقة غير شرعية الى المناطق الحدودية».

ويختم زوّار اليرزة «بالتأكيد ان المساعدات العسكرية للجيش متواصلة، وتحديداً من الجانب الاميركي حيث سلّم منذ ايام طائرتي «سوبر توكانو» الى القوّات الجوّية، وهذا من شأنه تعزيز قدراتنا واجراءاتنا في ضبط الحدود وحماية الوضع الداخلي».
حقوق لنشر والطبع 2017© جريدة الشرق. جميع الحقوق محفوظة