8/17/2018
20737
روما: بداية مشجعة لـ«نوفاك ديوكوفيتش»

لم يجد الصربي نوفاك ديوكوفيتش صعوبة في بلوغ الدور الثاني لدورة روما، خامس دورات الماسترز للألف نقطة، بفوزه  على الأوكراني ألكسندر دولغوبولوف 6-1 و6-3 في الدور الأول، فيما ودعت الإيطالية روبرتا فينتشي الملاعب بخسارة أمام صاعدة من التصفيات.


واحتاج ديوكوفيتش إلى 55 دقيقة لحسم المباراة في اليوم نفسه الذي أعلنت خلاله رابطة اللاعبين المحترفين تراجعه لأدنى تصنيف له منذ تشرين الأول/أكتوبر 2006 (في المركز 22)، بعدما أصبح في المركز الثامن عشر نتيجة خروجه الأسبوع الماضي من الدور الثاني لدورة مدريد للماسترز على يد البريطاني كايل إدموند.

ولا يزال الصربي يعاني من آثار العملية الجراحية الطفيفة التي أجراها في المرفق الأيمن في شباط/فبراير الماضي، وذلك لمعالجة الاصابة التي أبعدته عن جزء كبير من النصف الثاني من الموسم الماضي.

ويأمل ديوكوفيتش الذي خرج من الدور الثاني في ثلاث من دورات الماسترز الأربع الأولى لهذا الموسم، وبلغ الدور الثالث في واحدة (مونتي كارلو)، أن تشكل دورة روما بداية عودته إلى ما كان عليه قبل الاصابة من خلال إحراز اللقب للمرة الخامسة. وقال ديوكوفيتش «مباراة اليوم مشجعة وتمنحني سبباً للإيمان بقدرتي على الذهاب حتى النهاية، لكن علي في الوقت نفسه أن أكون متواضعاً».

أضاف «الظروف هنا ملائمة تماماً لطريقة لعبي. في 2008 كانت روما من أول الألقاب التي أفوز بها، ودائماً ما ألعب بشكل جيد في روما».

ولطالما تألق الصربي على الملاعب الترابية للعاصمة الإيطالية، إذ وصل إلى المباراة النهائية في ثمان من النسخ العشر الأخيرة وتوّج باللقب أربع مرات، آخرها عام 2015. ويبدو طريق الصربي الفائز بـ12 لقباً كبيراً خلال مسيرته لكن آخرها يعود إلى بطولة رولان غاروس الفرنسية عام 2015، ممهداً نحو الدور الثالث إذ يلتقي المصنف 11 في هذه الدورة في مباراته المقبلة، الإيطالي فيليبو بالدي أو الجورجي نيكولوز باسيلاشفيلي.

وفي حال أخفق ديوكوفيتش في هذه الدورة أيضاً، سيتراجع أكثر في تصنيف رابطة المحترفين لأنه يدافع في روما عن 600 نقطة نالها جراء بلوغه نهائي العام الماضي حين خسر أمام الألماني ألكسندر زفيريف الذي توّج الأحد بلقبه الثالث في دورات الماسترز، وذلك في دورة مدريد.

وفي أبرز النتائج التي تحققت  عند الرجال، بلغ الياباني كي نيشيكوري الدور الثاني أيضاً بفوزه على الإسباني فيليسيانو لوبيز 7-6 (7-5) و6-4 في غضون ساعة و48 دقيقة.

وهو الفوز الأول لنيشيكوري على الملاعب الترابية هذا الموسم بعد هزيمتين إسبانيتين في برشلونة ومدريد، الأولى بالانسحاب نتيجة إصابة في معصمه والثانية بالخسارة أمام ديوكوفيتش.

وتحدث نيشيكوري بعدما ألحق بلوبيز هزيمته السادسة في مشاركته السابعة في دورة روما، قائلاً «لم تكن مباراة سهلة. الرياح صعبت الأمور علينا نحن الاثنين»، معترفاً أنه «كان بالإمكان أن تذهب المجموعة الأولى لأي منا، لحسن الحظ أنها كانت من نصيبي. كنت أكثر ثقة ولعبت بشكل أفضل».

وسيكون الاختبار التالي صعباً على نيشيكوري لأنه سيواجه البلغاري غريغور ديميتروف المصنف ثالثاً فيال بطولة والمعفى من الدور الأول.

وفي أبرز النتائج الأخرى، احتاج الهولندي روبن هاسه إلى ثلاث مجموعات لتخطي الروسي دانيال مدفيديف 3-6 و6-4 و6-1، فيما فاز البلجيكي دافيد غوفان التاسع في البطولة على الأرجنتيني ليوناردو ماير بسهولة 6-1 و6-2. ولدى السيدات اللواتي يخضن في روما ثاني دورات الـ «بريميير»، ودعت فينتشي ملاعب كرة المضرب بخسارة في الدور الأول أمام الصربية الصاعدة من التصفيات ألكسندرا كرونيتش 6-2 وصفر-6 و3-6.

وكانت الإيطالية البالغة 35 عاماً تخوض دورتها الأخيرة في مسيرة دامت قرابة عقدين من الزمن وتوجت خلالها بعشرة ألقاب ووصلت إلى نهائي فلاشينغ ميدوز الأميركية 2010، في أفضل نتيجة لها في بطولات الغراند سلام. وفي أبرز النتائج ، انتهى مشوار البيلاروسية فيكتوريا أزارنكا، المصنفة أولى عالمياً سابقاً، عند الدور الأول بخسارتها القاسية صفر-6 و3-6 أمام اليابانية ناومي أوساكا التي تلتقي في الدور المقبل الرومانية سيمونا هاليب المصنفة أولى عالمياً.

وتأهلت الأميركية ماديسون كيز بفوزها على الروسية أناستازيا بافليوتشنكوفا 6-4 و6-1، والبريطانية جوهانا كونتا بفوزها على السلوفاكية ماغدالينا ريباريكوفا 6-4 و6-3.
حقوق لنشر والطبع 2018© جريدة الشرق. جميع الحقوق محفوظة