8/17/2018
20737
اتحاد النقل البري لجبل لبنان الجنوبي: نشارك في كل تحركات القطاع لتحقيق المطالب

عقد اتحاد نقابات النقل البري العام لجبل لبنان الجنوبي، جمعية عمومية في قاعة روضة التهذيب في مدينة عاليه، تحضيرا للاضراب العام حضرها رئيس اتحاد نقابات السائقين العموميين عبد الامير نجدة، رئيس اتحاد النقل لجبل لبنان كمال شميط وسائقون عموميون وعاملون بالنقل البري وسائقو شاحنات وفاعليات نقابية.


وأصدر المجتمعون بيانا تلاه شميط: «واشار فيه الى عمل استنسابي في تطبيق القانون بمنع السيارات المزورة والخصوصي وسيارات النقل الخارجي من العمل خارج انتقالها من الكاراج الى الكاراج وعلى الخط الدولي من دون تمهل، ويتشاطرون في تحرير المخالفات للسيارات النظامية، فالمشكلة ليست بالقوانين بل بتطبيقها، والتطبيق يستوجب متابعة، وهي مفقودة أساسا».

وطالب المجتمعون بـ: مساواة السائقين بتسعيرة الضمان ومردودها اسوة بجميع المضمونين، وتعميم الضمان لكل السائقين العموميين في لبنان، ضبط غلاء المعيشة، تأمين الكهرباء والماء والتعليم والطبابة والسكن، الحماية الاجتماعية وتعميم الضمان وضمان الشيخوخة.

وأعلنوا «اننا أمام هذا الاستهتار المستمر، نرفع الصوت بتأييد كل القرارات التصعيدية لهذه الجمعية العامة، مؤكدين، بما نمثله، مشاركتنا في منطقة وجودنا في كامل التحركات المطلوبة لقطاع النقل لتحقيق المطالب المحقة، مع تكرار تأكيدنا على وحدة الصف وضرورة تشكيل اتحاد عام لقطاع النقل يجمعنا بثوابتنا، ومكررين توصياتنا التي رفعناها لرؤساء اتحاداتنا ونقاباتنا للنقل البري، بسام طليس وعبد الامير نجدة، ولرئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الاسمر، لقيام ورشة عمل لا تتوقف بموضوع دور النقل العام في التنمية المستدامة المدنية، تبدأ بمؤتمر مركزي للنقل العام تشارك فيه وزارة الداخلية والبلديات ولجان سيرها ووزارة النقل وادارتها العامة مع سكك الحديد واتحادات النقل العام ونقاباتها والاتحاد العمالي العام، يطلق مؤتمرات وورش عمل في المحافظات والاقضية والبلديات كافة، لاستخلاص توصيات عملية جدية تمثل الحاجة المطلوبة والآلية للمتابعة بثوابت لجان مشتركة تضمنا ولجان السير في البلديات كافة، والمناطق التي سنشارك فيها كقطاع نقل لتحقيق تنفيذ ما ينتج عنها بالمتابعة، ولما للنقل من دور اساسي في التنمية المستدامة مناطقيا ومركزيا».
حقوق لنشر والطبع 2018© جريدة الشرق. جميع الحقوق محفوظة