9/22/2018
20763
السلطة الفلسطينية: إغلاق مكتب منظمة التحرير بواشنطن بمثابة إعلان حرب

دانت حكومة الوفاق الوطني الفلسطينية القرار الأميركي إغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، معتبرته «إعلان حرب» على جهود السلام بالشرق الأوسط.


وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود إن «الحكومة تعبر عن أسفها إزاء اتخاذ إدارة الرئيس (الأميركي دونالد) ترامب مثل هذا القرار، الذي تعتبره إعلان حرب على جهود إرساء أسس السلام في بلادنا والمنطقة، وإعطاء ضوء أخضر للاحتلال في الاستمرار بتنفيذ سياساته الدموية والتهجيرية والاستيطانية ضد شعبنا وأرضنا».

واعتبرت الحكومة الفلسطينية أسلوب السياسة الأميركية الحالية «نهجا خاطئا» ومعاديا للشعب الفلسطيني وللقضية الفلسطينية، وأنه «لن يخلف سوى مزيدا من التوتر والقلق في كافة أنحاء المنطقة».

مدير المخابرات الفلسطيني

وأفاد مدير المخابرات الفلسطيني ماجد فرج بأن «صمود الشعب الفلسطيني لن يمرر القرارات الأميركية ضد قضيته العادلة»، مشيراً إلى أن «كل محاولات إسرائيل وأميركا ستسقط أمام صمود شعبنا ..حقنا ثابت وأرضنا ثابتة ونحن ثابتون رغم كل المؤامرات التي تحاك عبر السنوات ولن ينجحوا».
حقوق لنشر والطبع 2018© جريدة الشرق. جميع الحقوق محفوظة