9/22/2018
20763
التشكيل في براد غياب الرئيسين.. ومواقف تشدد على الإنجاز

يحيي العالمان العربي والاسلامي اليوم، رأس السنة الهجرية الجديدة (1440) بالتقاطع مع إحياء ذكرى عاشوراء... ولبنان لا يزال يدور في حلقة مفرغة من أزماته المتعددة العناوين والمثقلة بكم هائل من التوقعات المقلقة وفي مقدمها التعثر في ولادة حكومة وفاق وطني جديدة، لا تستثني أحداً من الأفرقاء السياسيين، وما نجم عن ذلك، من صراعات على الحصص والمطالب، واصطناع الأزمات، وكأنه لم يكن أزمة التشكيل سوى غياب الرؤساء عن البلاد... ليبقى التشكيل في براد الانتظار والتوقعات والتمنيات...


وإذ يضع اللبنانيون عموماً، أياديهم على قلوبهم خوفاً من انهيار الوضع الاجتماعي والاقتصادي، وعيونهم على ما يجري في المحيط الإقليمي، سواء في العراق أم في إدلب السورية، كما في الضفة الغربية وقطاع غزة... فقد توجه الرئيسان العماد ميشال عون، والرئيس المكلف تشكيل الحكومة، الى خارج لبنان، الأوّل الى ستراسبورغ والثاني الى لاهاي... ولن يعودا قبل أسبوع... هذا في وقت أكد فيه الرئيس نبيه بري أنّ «الأمور مقفلة ولا شيء استجد على خط تأليف الحكومة.. والسلبية هي الحاكمة لكل وضع التأليف».

 

عون في ستراسبورغ

فقد وصل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون والوفد العائلي والسياسي والإداري والأمني والإعلامي المرافق له الى مطار ستراسبورغ، تلبية لدعوة رسمية من رئيس البرلمان الاوروبي انطونيو طاجاني.. ومن المقرر أن يلقي كلمة في افتتاح الدورة العادية للبرلمان الاوروبي، ويجري كذلك، لقاءات مع مسؤولين أوروبيين تتناول العلاقات بين لبنان والاتحاد الاوروبي، كما تتناول الأوضاع الإقليمية والدولية الراهنة...

 

لسنا المعرقلين

وفي دردشة مع الإعلاميين على متن الطائرة التي أقلته من بيروت الى ستراسبورغ، لفت الرئيس عون الى «أنّ ملف النازحين سيشكل الأولوية في زيارته، كما سيتم التطرّق الى مسألة قطع التمويل الاميركي عن «الاونروا».. كما تناول مسألة تشكيل الحكومة اللبنانية، نافياً «أن نكون الجهة المعرقلة..» مشيراً الى أنّ «عندما تصبح الصيغة الحكومية متوازنة تشكل الحكومة... ولا يجوز لأي فئة أو طائفة احتكار التمثيل أو تهميش فئة لمصلحة فئة أخرى، أو إقصاء أحد...».

ورداً على سؤال اعتبر الرئيس عون أنه «يتم حالياً التلهّي بمسألة الصلاحيات لصرف الأنظار عن المسألة الأساسية وهي تشكيل الحكومة، في حين ينص الدستور على الشراكة بين الرئاستين الأولى والثالثة في التأليف... فليفسرّوا لنا معنى هذا حيث لا مجال للاجتهاد بوجود النص الدستوري...».

 

الحريري في لاهاي

ويوم أمس، غادر الرئيس المكلف سعد الحريري الى باريس ومنها يتوجه الى لاهاي، حيث من المقرر أن تبدأ اليوم الثلاثاء في المحكمة الدولية الخاصة بلبنان جلسات المرافعات الختامية في مرحلة المحاكمة... وسيتابع الرئيس الحريري على ما قالت مصادر مقرّبة إليه لـ»الشرق» مجرى هذه الجلسات الختامية، التي ستمتد -مبدئياً- بحسب مصادر متابعة، على فترة 15 يوماً، يستهلها فريق الادعاء باستعراض الأدلة التي يستند إليها بشكل غير قابل للشك لإدانة المتهمين في جريمة اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري والجرائم الأخرى ذات الصلة، على أن يليه فريق المتضررين ثم فريق الدفاع عن المتهمين..». وفي السياق نفسه، فقد توجه وزير التربية في حكومة تصريف الأعمال مروان حماده الى لاهاي أمس، لحضور جلسات المحكمة...

 

مواقف.. لإبعاد التجاذبات

الى ذلك، ورغم وجود الرئيسين عون والحريري خارج لبنان، فلم تغب مواقف نواب وكتل نيابية عن الدعوات لإبعاد تأليف الحكومة عن التجاذبات.

وفي هذا، رأى عضو كتلة «الجمهورية القوية» النائب فادي سعد أنّ «ملف تأليف الحكومة عاد الى المربع الاول... مناشداً رئيس الجمهورية القيام بخطوة تاريخية لانتزاع ملف تشكيل الحكومة من التجاذبات والجلوس مع الرئيس المكلف لوضع التشكيلة المناسبة».

من جهته، رأى وزير الشباب والرياضة في حكومة تصريف الأعمال محمد فنيش «أنّ لا داعي للسجالات والخلافات التي تزيد من التعقيدات والعقبات أمام تشكيل الحكومة... لافتاً الى أنه «لا يمكن أن تشكل حكومة من دون تفاهم... ولا داعي لاستحضار الخلافات والسجالات...».

وبدوره، شدد عضو كتلة «المستقبل» النائب عاصم عراجي، على ضرورة الوصول الى حل حول ملف التأليف.. محذراً من الاستمرار في المماطلة والتغاضي عما يحتاجه الناس..».

 

المفتي دريان

ومع بدء العام الهجري الجديد، وجّه مفتي الجمهورية الشيخ عبداللطيف دريان رسالة الى اللبنانيين حافلة بالمعاني الروحية والعقيدية، لافتاً الى اننا «نحن في أزمة كبرى، ليس بسبب عدم تشكيل الحكومة فقط، بل ولسوء الأوضاع الاقتصادية والمالية والاجتماعية والانقسام السياسي العيمق... مشيراً الى «أنّ الأمر مخيف بالفعل...» متوجهاً الى رئيس الحكومة المكلف بالتحية «لأنه لا يشارك في هذه المنافرات الكلامية التي لا تفيد إلاّ زيادة في الشقاق..» وينبغي أن يظل على إصرار في تجاوز الطائفي الى الوطني..» داعياً الجميع للارتفاع الى المستوى الوطني أو نتضرر جميعاً... ليخلص قائلاً: «نحن مع رئيس الحكومة المكلف في ابتعاده عن الإثارة وسعيه للوفاق الوطني والتوازن الوطني... آملاً تشكيل حكومته لتكون حكومتنا جميعا..».

 

... والمفتي قبلان

من جانبه، وفي سياق المناسبة إياها ومع بدء أول أيام عاشوراء، فقد طالب المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان «بإنزال هذا البلد (لبنان) عن خشبة صليب التقاسم والمزادات وبازارات الحصص ونكران حق هذا الشعب المعذب..» داعياً الى «الإسراع في تشكيل حكومة الشراكة والوفاق..» ومناشداً فخامة الرئيس «أن يتنازل عن حقه في حصته الوزارية لأبنائه المشاغبين والمعرقلين... فنكون معاً في عملية قطع الطريق أمام كل من يريد الايقاع بهذا البلد، وإبقائه ورقة ابتزاز على طاولة الفوضى واصطناع الأزمات...

 

«أمل» و«حزب الله»

وفي السياق، فقد دعت قيادتا «أمل» و»حزب الله» في الجنوب لأن تكون عاشوراء مناسبة للوحدة، وإلى الإسراع في تشكيل الحكومة من أجل القيام بدورها والإلتفاف الى هموم ومشاكل الناس الاجتماعية والاقتصادية والمعيشية...

 

نقابة الصحافة

بدورها هنأت نقابة الصحافة اللبنانيين عموماً والمسلمين خصوصاً بمناسبة رأس السنة الهجرية داعية جميع الأطراف السياسية الى الخروج من الحسابات الشخصية والإسراع في تشكيل حكومة وطنية جامعة تضطلع بمهامها في إعادة إدارة مؤسّسات الدولة...

 
حقوق لنشر والطبع 2018© جريدة الشرق. جميع الحقوق محفوظة