9/22/2018
20763
بري يطّلع على خطة «ماكينزي» وخوري يبدي الإستعداد للأخذ بملاحظاته

استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري امس في عين التينة، وفد فريق العمل الذي يعمل على الرؤية الاقتصادية للبنان، وضم وزير الاقتصاد في حكومة تصريف الاعمال رائد خوري والمكتب الاستشاري لماكنزي والنائب ياسين جابر وفريقا من الاستشاريين في رئاسات الجمهورية والمجلس النيابي والحكومة.


وقال خوري على الأثر: «اجتماعنا اليوم (أمس) مع الرئيس بري مهم للغاية ويدل على نهج للسنين المقبلة، خصوصا بعد تشكيل الحكومة الجديدة. وقد لمسنا من دولته حرصه على الوضع الاقتصادي وكان هناك تطابق في الافكار بالنسبة الى الخطة الاقتصادية التي طرحناها. وكان في الاجتماع فريق استشاري من رئاسات الجمهورية والمجلس النيابي والحكومة. ونحن جميعا ذاهبون في اتجاه تفعيل القطاعات المنتجة لكي نستطيع أن نخرج من هذه الازمة الاقتصادية التي نعيشها. كما تطرقنا الى آلية التنفيذ لهذه الخطة التي ستبدأ اولا من الحكومة المقبلة التي ستضع آلية تنفيذ فعالة لأننا لا نريد ان تكون هذه الخطة مثل بعض الخطط الصغيرة التي كانت تعد في لبنان ولا تصل الى نتيجة».



أضاف: «نحن جميعا واعون لحراجة الازمة الاقتصادية، ونحن ذاهبون الى الانتقال من اقتصاد ريعي الى اقتصاد منتج. وعرضنا مع دولته كيف يمكن درس هذه الخطة في جلسات متتالية الاسبوع المقبل والاسبوع الذي يليه للدخول في تفاصيلها. واذا كان لدى دولته اي ملاحظات فنحن جاهزون للأخذ بها على كل الصعد».



وردا على سؤال قال: «فخامة الرئيس والرئيس الحريري مطلعان على هذه الخطة، واليوم (أمس) الزيارة للرئيس بري تندرج في الاطار نفسه. كلنا في لبنان نجتمع على خطة واحدة، وهذا أمر علينا الا نستهين به، وهو يحصل للمرة الاولى في لبنان، وهو عابر للسياسات وللطوائف ولـ 8 و14 آذار».



كذلك استقبل الرئيس بري وفدا اقتصاديا صينيا برئاسة المدير العام لشركة «سيتيك» للانشاءات برئاسة مديرها العام تشين زياوجياي، وجرى عرض للتعاون الاقتصادي وتعزيز الاستثمارات في لبنان.



 



حقوق لنشر والطبع 2018© جريدة الشرق. جميع الحقوق محفوظة