9/22/2018
20763
"الاشتراكي" يفتح النار على رئيس الجمهورية

اعلن عضو «اللقاء الديموقراطي» النائب وائل ابو فاعور في بيان «اننا استمعنا الى خطاب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في ستراسبورغ، فاغرورقت اعيننا بالدموع من رقي المواقف ورقة العواطف في الحديث عن الديموقراطية، وحقوق الانسان، والتنوع الثقافي والغنى الحضاري والتعايش، لكن فخامة الرئيس لم يمهلنا لكفكفة دموعنا، وكنا قد بدأنا نصدق ما سمعنا حتى عاجلنا بخطاب آخر في لقاء مع الجالية اللبنانية في ستراسبورغ نفسها ينضح بروح التحدي والانقسام والاستقواء والتهديد بالسلطة وتكرار ادعاءات الإصلاح التي باتت نكتة سمجة يضحك منها كل اللبنانيين ومنهم مطلقوها، فأي خطاب نصدق وأي رئيس نعتمد؟!».


وقال :»يبدو ان خطاب الجالية اصدق أنباء من خطاب البرلمان الاوروبي، حيث لايزال البعض المستأسد بالسلطة، يعيش ثأره التاريخي ضد اتفاق الطائف وتوازناته وأركانه، وكل الذي يجري هو محاولة يائسة لتجويفه تمهيدا للانقلاب عليه».



ولفت الى ان «محور الصراع الدائر حاليا، هو الحفاظ على الطائف أو دفنه كما يريد هذا البعض، وسيسجل التاريخ لهذه الولاية الرئاسية انها رفعت منسوب الطائفية والشحن المذهبي بين اللبنانيين من قانون الانتخاب الى الخطاب السياسي، وأنها اعادت لبنان سنوات الى الوراء بعكس مسار السلم الأهلي وتضعه مجددا امام مخاطر الفتنة التي سعينا وسنسعى لوأدها مهما حاولوا وسنبقى أهل المصالحة وحماتها .لاننا على ما يبدو لا زلنا في بداية الدرب المظلم والولاية الواعدة بالمزيد من الانقسامات والشحن والاحقاد».



 


حقوق لنشر والطبع 2018© جريدة الشرق. جميع الحقوق محفوظة