8/17/2018
20737
النجوم خلف الكواليس... أي شخصية إنفعالية يخفون وراء ابتساماتهم؟!

العصبية قد تُسبب العديد من المشاكل الحياتية في العمل والبيت أيضاً،والسبب الشعور بالإحباط والغضب وحتى التوتر، ويعدّ القلق عاملاً رئيسيّاً مسبّباً للعصبية، ويوجد العديد من الأسباب التي تؤدّي إلى جعل الشخص  عصبي، ومن هذه الأسباب: تعاطي المخدرات والكحول بشكل كبير جدّاً، والشعور بالإحباط، أو التعرّض لخيبات أمل أو الإنزعاج من أمر معيّن، والإجهاد النفسيّ الإجهاد بسبب العمل المرهق،وعدم الحصول على قسط كافٍ من النوم وعدم القدرة على الاسترخاء والراحة.. في هذا التحقيق ننقل تصريحات عدد من الفنانين حول شخصيتهم الإنفعالية ومتى يتصرفون بعصبية..


 

بدر بن عبدالمحسن

قال الشاعر الأمير بدر بن عبدالمحسن في  برنامج «هذا أنا» عبر شاشة «روتانا خليجية»عن طفولته وحياته: «عبث الطفولة تلاشى مع التقدم في العمر، فقد ولدت في بيت طين، وتأخرت في الكلام في صغري وفقدت السكوت لاحقاً، وكنت عصبيا جداً وتحول ذلك داخلي إلى رغبة في السيطرة، حيث كنت حاداً في فرحتي وفي إحباطي، أما  الآن فأنا أكثر سيطرة. أيضاً، أميل إلى الخلوة، وأقضي أوقات فراغي في القراءة خصوصا كتب التاريخ، لا سيما قبل النوم».

 

إليسا

قالت:»في الماضي كنت عصبية جداً، وكنت أكسر هاتفي، لكنني لم أعد كذلك اليوم. وما يزعجني أنه لا يمكن أن أحتفظ بعصبيتي في داخلي، بل أتحدث عنه لأقرب صديقة عندي لكي أرتاح. ردات فعلي السابقة لم تعد موجودة اليوم. أتبع التجاهل في المهنة. أنا أكثر واحدة هوجمت وكتب عني . ولكنني أدير ظهري وأختفي ولا أعاتب. وأنا من النوع الذي يتناسى ولا ينسى . إليسا الضعيفة يمكن أن تظهر في البيت ومع أقرب الناس والذين أثق بهم. حدود إليسا الضعيفة هي حدود بيتها».

 

نيكول سابا

قالت:»كل الفنانين لديهم شخصية مزاجية أو الجنون بسبب ضغوط العمل وكثرة الانشغال، مزاجنا يتقلب أكثر من مرة في اليوم الواحد، ما قد يعتبره البعض جنوناً، وأشكر الله لأنني تزوجت من فنان، فالحياة أكثر بساطة لأنه يعرف طبيعة عملي، ويدرك مشاكل المهنة وعيوبها وضغوطها، ويعلم أن هناك أشياء طارئة تحدث بدون إرادتي. أعتقد أن الفنانة المتزوجة من شخص بعيد عن الوسط الفني تواجه مشاكل كثيرة وضغوطاً عدة. وللأسف البعض لا يهتم بهذه المميزات، ويتحدث عن وجود غيرة فنية بين الفنانين المتزوجين، يهتمون بتفاصيل سخيفة لا تحدث إلا نادراً».

 

سيرين عبد النور

قالت:» في السابق كانت لدي ردات فعل لجهة العصبية أو اتخاذ مواقف معينة. أما الآن فصار لدي طول بال وقدرة تحمّل أكبر. اشتغلت على هذه النقاط معتبرة أن كل إنسان يخطئ. أنا أخطئ والجميع يخطئ. وإذا أخذنا موقفاً من كل إنسان يخطئ حولنا، لا يبقى لدينا أحدا نتحدث إليه. يجب أن نتمتع بقدرة استيعاب كبيرة وبعقل كبير وأن نناقش الخطأ ونحلّه إذا لم يكن خطأ كبيراً وكارثياً».

 

عزت أبو عوف

قال:»أنا متقلب المزاج، وهذه من الصفات الصعبة في شخصيتي، وحاولت جاهداً تغييرها لكنني لم أستطع، وهي ترهق المقربين مني، لأنني أحياناً أرغب في الجلوس بمفردي، وعدم التحدّث مع أحد، وأحياناً أخرى أكون سعيداً أو منفعلاً، وربما هذه من أكثر الأمور التي لا يعرفها عني إلا المقربون مني فقط.وزوجتي الحالية أميرة ربّنا عوضني بها عن فقدان زوجتي الأولى فاطيما (رحمها الله)، والتي كنت أتوقع أن لا شيء في الدنيا يمكن أن يعوضني عن فقدانها، لكن الله سبحانه وتعالى عالم بحال عباده، وشاهد على مدى تعبي وألمي وعدم قدرتي على استكمال الحياة بدون زوجتي. لقد عشت أياماً صعبة، لدرجة أنني دخلت مصحة للأمراض العصبية والنفسية، ولم يستطع أي من أولادي وشقيقاتي وأفراد عائلتي إخراجي من حالتي النفسية الصعبة، لكن الله أكرمني بأميرة لتقف الى جانبي وتكون شريكة حياتي».

 

نجوى كرم

قالت:»أنا أبسط مما يتخيل البعض، وخجولة جداً ولكن عندما أغضب ، أغضب بقوة ويقولون عني أنا طيبة جداً، وعصبية بعض الشيء وأكره الكذب والنفاق، وأحب الاقتراب من الأرض والطبيعة».

 

دينا

قالت الراقصة دينا إنها عصبية جدًا، وأنها ورثت هذه العصبية من والدتها ، ولكنها لا تستطيع أن تترجم هذه العصبية إلى ألفاظ مسيئة أمام والدتها.

 

إلهام شاهين

قالت عام 2012 أنها عندما كانت في ألمانيا بجوار صديقتها يسرا التي كانت تخضع لفحوص طبية هناك، جاءتها اتصالات كثيرة يخبرها فيها أصحابها عن تعرّضها لهجوم من أحد الشيوخ. وقتها ظنت  أن هذا الشيخ هاجم أعمالها الفنية، وقررت أن ترد عليه بالقانون، لكنها لم تكن قد شاهدت الحلقات التي هاجمها فيها، ولم يخبرها أصدقاؤها بتفاصيل الاتهامات التي وجهها إليها. وعندما عادت إلى مصر وحلّت ضيفة على الإعلامية هالة سرحان، وشاهدت وسمعت الاتهامات التي وصلت إلى الفجور والزنى، أصيبت بانهيار عصبي على الهواء ولم تتمكن من تمالك أعصابها وبكت، وهو الأمر الذي دفع هالة الى الخروج بفاصل إعلاني، وطلبت منها أن تهدأ لكي تعرف الخطوات المقبلة التي يجب اتخاذها لمواجهة ما حدث معها.
حقوق لنشر والطبع 2018© جريدة الشرق. جميع الحقوق محفوظة