8/17/2018
20737
هل هي أم المعارك؟ المنطقة ترسانة تعج بأخطر الاسلحة

منذ ثلاثة أيّام وصل عدد السفن الأميركية التي تم سحبها من بحر الصين أكثر من 63 قطعة بحرية من بوارج وفرقاطات وكثير من المدمرات وثلاث حاملات للطائرات كلها توجهت الى الخليج العربي وبحر عمان وتم شحن أكثر من 60 بطارية صواريخ باتريوت من الجيل المتطور. الذكي جداً الى السعودية من القاعدة الأميركية في الكويت ونصبت أميركا 19 بطارية باتريوت في الكويت و10 في البحرين و23 في ألأمارات وكل السفن الأميركية أصبحت محملة بالمضادات الصاروخية الأعتراضية وحاملتا طائرات واحدة تمركزت قرب سواحل أسرائيل القريبة من لبنان وواثنين في بحر عمان وحمّلت بمنظومات باتريوت أيضا أسرائيل نشرت في 24 ساعة الماضية 8 منظومات مضادات للصواريخ نوع ثاد في خارج كل مدينة و4 في داخل كل مدينة أما حدود أسرائيل فأصبحت عبارة عن جدار من القبة الحديدية فبين كل 10 كيلومتر نشروا بطاريات باتريوت هل هي أمّ المعارك الثانية ؟


أم هي ( قيامة إيران )؟ بدورها أيران أوعزت الى حزب الله بسحب كل مقاتليه من سوريا واليوم رحل أخر جندي من حزب من سوريا وتمّ نشرهم على الحدود مع أسرائيل وبدوره نشر الحزب أكثر من 34 بطارية صواريخ أيرانية على طول الشريط الحدودي وحول مدنه أسرائيل بدورها نشرت فرقة قتالية في الجولان السوري المحتل والى الآن سوريا في حالة أستنفار كبير وتستعجل روسيا بالحصول على منظومات أس300 الحقيقة الوقت بدأ يضيق جدا وعلى بوتن سرعة تسليم سوريا هذه المنظومة لأن وحدتها أصبحت مهددة بشكل كبير وهي لن تقف مكتوفة الأيدي بأية حرب محتملة ضد أيران وحزب الله السؤال هل يدرك سياسيوالعراق حجم الأستعدادات وفداحة الكارثة القادمة ؟ أم أنهم غارقون بالفساد ومنشغلون بالأنتخابات ؟

بعد يوم 12 بهذا الشهر ستكون المنطقة قد دخلت في غياهب القدر فهل أتخذوا أستعدادات حقيقية ؟

كل المؤشرات القادمة من البيت الأبيض تقول أن الأتفاق النووي أصبح في حكم الملغي أميركيا..! وما هوالآ أعلان موته رسميا كل تحذيرات أوربا وروسيا والصين لم تعد تجدي والدليل هوحجم الأسلحة التي شحنت منذ 3 أيام يبدولي أن قيامة ايران قادمة وسوف تخيّر أما بمصير العراق اوبمصير كوريا الشمالية.
حقوق لنشر والطبع 2018© جريدة الشرق. جميع الحقوق محفوظة