4/26/2017
20355
كارل مسعد يتألق في الحصة التأهيلية

طغت النتيجة القوية في الحصة التأهيلية للجولة الثانية من بطولة بريطانيا للفورمولا -4  لموسم 2017 على نهاية أسبوع مختلطة للسائق  كارل مسعد في حلبة دونينغتون بارك، بعد أن أنهى حادث كبير أحداث ثلاثة أيام أضافت مزيد من الخبرة والدروس إلى سجل الشاب اللبناني الواعد.


دخل كارل جولة دونينغتون وعينه على تعويض خيبة الأمل مُني بها في الجولة الأولى في حلبة براندز هاتش، حيث عانى من خلل في محرك سيارته أدى إلى خسارته حوالى 10 كلم / ساعة في الخطوط المستقيمة.



وفي نتيجة واعدة ، تأهل كارل بالمركز السابع للسباق الأول، قبل أن يتقدم إلى المركز السادس مستفيداً من تعرّض بعض السائقين لعقوبات، لكن لسوء الحظ لم يتمكن كارل من حصاد نتيجة تأديته في الحصة التأهيلية، حيث انزلقت سيارة سائق فريق فورتك أليكس كوين واصطدمت بسيارة مسعد، ما أنهى سباقه في اللفة الأولى.



أما في السباق الثاني، فعوّض اللبناني بعضاً من خيبة أمله، حيث تقدم إلى المركز السابع بانطلاقة قوية، وحافظ على هذا المركز حتى اللفات الأخيرة، قبل أن يتراجع إلى المركز الثامن ويضيف 4 نقاط إلى رصيده، كانت بمثابة المكافأة على أدائه في الحصة التأهيلية.



وبما أنه يتم تحديد ترتيب شبكة انطلاق السباق الثالث باحتساب ثاني أسرع توقيت لكل سائق في الحصة التأهيلية، انطلق مسعد من المركز الرابع وكانت أمامه فرصة لبلوغ منصة التتويج للمرة الأولى في مسيرته القصيرة في عالم سباقات السيارات.



لكن سباق كارل انتهي في اللفة الرابعة، التي شهدت حادثاً كبيراً للسائق بيلي مونغير، الذي تفاجأ بتوقف سيارة باتريك باسما على المسار واصطدم بها بقوة من الخلف قبل الوصول إلى منعطف ماكلين، وتم إشهار العلم الأحمر قبل إلغاء السباق بعد أن استغرق المسعفين 90 دقيقة لإخراج مونغير من السيارة، وتم نقل السائقين جواً إلى المستشفى.



وعند عودته إلى منطقة الصيانة، تمنى مسعد التعافي السريع للسائقين قائلاً: «أتمنى التعافي السريع للسائقَين اللذين أُصيبا في الحادث، هذا أمر محزن لكن مثل هذه الأمور تحدث في عالم السباقات».



ولم يُخفِ مسعد خيبة أمله من عدم تمكنه من تحويل أدائه القوي في الحصة التأهيلية إلى النتائج التي كان يطمح لها في السباقات، لكنه يبقى متفائلاً بالسرعة التي أظهرها في دونينغتون.



وأضاف: «حسناً لقد انطلقت من المركزين السادس والرابع لكن في السباق أخرجني أحدهم عن الحلبة. الأمر محبط لكن على الأقل هناك بعض الإيجابيات ونتطلع قدماً للجولة المقبلة، وآمل أن نتمكن من تكرار أدائنا في اللفة الواحدة مجدداً وتقديم سباقات نظيفة».



وختم مسعد حديثه قائلاً: «أشعر أن تسجيل النتائج الكبير بات قريباً وسأستمر بالضغط لتحقيق ذلك في أقرب فرصة».



هذا وستستضيف حلبة ثروكستون الجولة المقبلة من البطولة يومي 6 و7 أيار المقبل حيث تُقام السباقات 7، 8 و9 من الموسم.

حقوق لنشر والطبع 2017© جريدة الشرق. جميع الحقوق محفوظة