4/26/2017
20355
اليوم الثالث لزيارة الوفد اللبناني الى روسيا: لقاءات في مجلس الشيوخ ووزارة الصناعة وحكومة وبلدية موسكو

حققت زيارة الوفد الاقتصادي اللبناني إلى موسكو نتائج إيجابية ملموسة على أكثر من مستوى، والتي نظمها مجلس الاعمال اللبناني - الروسي برئاسة جاك صراف، بالتعاون والتنسيق مع اتحاد الغرف اللينانية برئاسة محمد شقير، وبحضور رسمي مميّز ضمّ وزراء الاقتصاد والتجارة رائد خوري، والصناعة حسين الحاج حسن، والسياحة أواديس كيدانيان، والتي ستترجم بإجراءات عملية تحقق نقلة نوعية في مستوى العلاقات الاقتصادية على مختلف المستويات.


وقال صراف في هذا السياق «أنا مرتاح جداً للنتائج الايجابية جداً التي حققتها الزيارة على أكثر من صعيد، وهي الأهم على الاطلاق بين كل الزيارات التي قمنا بها الى روسيا، لأنها ستؤسس بالفعل لتحقيق نقلة نوعية في علاقاتنا الاقتصادية»، مشيراً الى «تفاهمات عدة تمت خلال هذه الزيارة لعل أبرزها: تصدير المنتجات اللبنانية الى روسيا، التعاون في المجال السياحي، والتعاون في إنشاء صناعات مشتركة في لبنان للدخول الى أسواق المنطقة، وغير ذلك».



وأكد أن الوزراء المشاركين في الوفد «سيعملون فوراً على اتخاذ كل الترتيبات التي من شأنها ايجاد الاطر القانونية والتنفيذية لكل هذه المشاريع، ونحن كقطاع خاص علينا الاستمرار في التواصل وإجراء الاتصالات واللقاءات مع القطاع الخاص الروسي لتحقيق نقلة في علاقاتنا الاقتصادية، خصوصاً أننا لمسنا إرادة ورغبة قويتين من قبل المسؤولين الروس لتحقيق هذه الاهداف».



وفي اليوم الثالث، بدأ الوفد اللبناني لقاءاته في موسكو باجتماع صباحي ضمّ خوري والحاج حسن وشقير وصراف، مع نائب رئيس مجلس الشيوخ في روسيا الاتحادية الياس أوماخانوف، وعدد من أعضاء المجلس.



وأكد أوماخانوف استعداد مجلس الشيوخ لدعم كل الخطوات التي من شأنها إزالة المعوقات من أمام التبادل التجاري، وزيادة التعاون الثقافي من خلال رفع عدد المِنَح المعطاة للطلاب اللبنانيين، وتنمية العلاقات الاقتصادية في مختلف المجالات.



بعد ذلك، زار الحاج حسن وشقير وصراف مقرّ حكومة موسكو حيث التقوا نائب رئيس الحكومة دينيس بوتساياف الذي أبدى رغبته في إرسال وفد لزيارة المصانع اللبنانية والمؤسسات الزراعية وتوقيع عقود لاستيراد المنتجات اللبنانية.



ثم توجه الحاج حسن وشقير وصراف الى مقر وزارة الصناعة حيث عقدوا اجتماعاً مع نائب الوزير تم خلاله البحث في التعاون بين البلدين في المجال الصناعي لا سيما لجهة انشاء صناعات مشتركة في لبنان والاستفادة من الخبرات والتكنولوجيا الروسية في بعض المجالات لتطوير الصناعة اللبنانية.



وكان الوزير كيدانيان وشقير وصراف ورئيس بلدية بيروت جمال عيتاني زاروا مركز محافظة وبلدية موسكو حيث التقوا المحافظ رئيس بلدية موسكو رئيس حكومتها المحلية سارغاي سابيانين في حضور 4 وزراء محليين، هم وزراء العلاقات الخارجية والصحة والتكنولوجيا والبنى التحتية.



وأكد عيتاني أن «المباحثات كانت إيجابية حيث توصلنا الى تفاهمات أولية لتوقيع اتفاق تعاون بين بلديتي بيروت وموسكو في مجالات النقل المشترك والصحة والبنى التحتية».



وأشار الى انه «تم الاتفاق على إرسال مشروع الاتفاقية الى بيروت، وعلى أثرها سيزور وزير العلاقات الخارجية بيروت الشهر المقبل للتوقيع على الاتفاقية، على أن يقوم سابيانين بعد ذلك بزيارة الى بيروت».

حقوق لنشر والطبع 2017© جريدة الشرق. جميع الحقوق محفوظة