أبو سليمان يبحث مع «العمالي» عقد طاولة حوار لمواجهة الصرف الجماعي

10

إستقبل رئيس الاتحاد العمالي العام بالانابة حسن فقيه امس وزير العمل في حكومة تصريف الأعمال كميل ابو سليمان، في حضور أعضاء هيئة مكتب الاتحاد. وتناول البحث موضوع الصرف الجماعي الذي تتعرض له اليد العاملة اللبنانية في ظل الظروف الاقتصادية والسياسية الصعبة التي تمر فيها البلاد.

إثر انتهاء الاجتماع، قال فقيه: «نناشد اصحاب العمل والعمال ابداء لحظة تضامن وطنية للمحافظة على بعضنا البعض في الظروف الصعبة التي يمر بها لبنان ولن ننسى ان الموظف والمواطن والعاملين خسروا ما نسبته 40 في المئة من قدرتهم الشرائية وأصبح المواطن يستعطي معاشه أمام المصرف ومدخراته ولا يحصل على ما يريده.

وأشار الى «أن من الافكار التي طرحت عقد طاولة حوار اقتصادية اجتماعية للبحث عن الحلول الناجعة لأننا معنيون جميعنا بهذا الامر وسنستقبل في الاتحاد عددا من الوزراء الذين يتعاطون في الخدمات لأن الغذاء في بعض المناطق مفقود فضلا عن أزمات البنزين المتكررة.

ثم تحدث أبو سليمان فقال: «تحدثنا في الاجراءات التي اتخذتها وتتخذها وزارة العمل وانشأنا لجنة طوارىء لتسريع درس الطلبات والشكاوى الواردة الى الوزارة والتشاور في مساعدة العمال والاجراء».

وتابع: «نحن حتى الآن، لم نرض ان يكون هناك صرف استباقي لا بل نحن نتأكد من ان الازمة اثرت على الشركات وماليتها كي نحدد وجود أسباب مبررة للصرف الجماعي. وطلبنا من الاتحاد ان يرسل لنا الشكاوى التي يتلقاها لنعمل معا كي نتمكن من الوصول الى نتيجة افضل للشركات والعمال».

أضاف: «أرسلت اليوم (امس) رسالة الى وزير العدل طلبت فيها تسريع وتفعيل عمل المجالس التحكيمية للمحافظة على حقوق العمال وتقدمت بالطلب ذاته الى الاتحاد لأن لديه ممثلين في هذه المجالس. كذلك نحن من جهتنا في وزارة العمل سنقوم بكل ما يجب لتسريع عمل هذه المجالس».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.