أحمد الحريري: أي نقاش لتعديل الدستور لن يؤدّي إلا إلى تعطيل إضافي و«جهنم»

47

شدد الامين العام لـ«تيار المستقبل»  أحمد الحريري  على أن «أي قرار يمكن أن يأخذه الرئيس سعد الحريري يحتاج الى دراسة وعناية من الجانب الدستوري، وكيفية الحفاظ على اتفاق الطائف وكيفية تأثيره على المنحى الاقتصادي والنقدي في لبنان».

تحدث الحريري في لقاء صباحي في مطعم الصياد – عين المريسة، أقامه قطاع المحامين في التيار  تخلله تسليم وتسلم بين المنسق السابق للقطاع ومنسق عام بيروت الحالي عمر الكوش والمنسق الجديد للقطاع عماد السبع.

وأكد أن «لدى الرئيس الحريري كل الخيارات، وهو لن يتنازل عن أي صلاحيات دستورية في التأليف، وثابت على موقفه (…)». وقال: «إن اتفاق الطائف كلف لبنان حربا أهلية لمدة 15 عاما، و100 ألف جريح وشهيد ومفقود، وأي نقاش لتعديل الدستور بهذه اللحظة هو بمثابة خيانة عظمى للبلد في ظل كل المتغيرات الاقليمية والدولية (…)». ومن يستسهل هذا النقاش، نقول له إن ذلك لا يبني بلدا، ولن يؤدي إلا إلى تعطيل إضافي وجهنم التي بشرنا فيها رئيس الجمهورية ميشال عون.

وتوجه بالتحية إلى «قطاع المحامين في التيار»، متمنيا «عودة النشاط في التيار إلى سابق عهده، بعد الظروف القسرية التي فرضتها جائحة كورونا».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.