أقوى 4 أنظمة دفاع جوي روسية تحمي سماء مصر

25

تمتلك قوات الدفاع الجوي المصرية 4 من أقوى منظومات الدفاع الجوي الروسية، وتمثل هذه المنظومات تحديا هائلا أمام أية تهديدات جوية مهما كانت طبيعتها أو قوتها.

وتمتلك مصر في المقام الأول منظومة S-300VM ( Antey-2500 ) بعيدة المدى، ذات القدرة الفائقة على ضرب الصواريخ الباليستية قصيرة ومتوسطة المدى (المطلقة من مدى يصل إلى 2500 كم)، والصواريخ الجوالة والطيران عالي المناورة ويصل مداها من 250-350 كم، وأقصى ارتفاع يصل إلى 30 كم مع الحصانة الهائلة ضد مختلف أنظمة التشويش الإلكتروني الكثيف.

كما تمتلك مصر منظومة Buk-M2E متوسطة المدى ذات القدرة الفائقة على ضرب الصواريخ الباليستية التكتيكية (المطلقة من مدى من 200- 300 كم كالصواريخ المطلقة من راجمات الصواريخ) والصواريخ الجوالة والصواريخ المضادة للرادار والطائرات المقاتلة في مدى يصل إلى 45 كم، وارتفاع يصل إلى 25 كم مع الحصانة ضد أنظمة التشويش الإلكتروني.

وتتواجد لدى قوات الدفاع الجوي المصري منظومة Pechora-2M متوسطة المدى، التي تحوي وسائل مقاومة الإعاقة الإلكترونية مع قدرة تحييد الصواريخ المضادة للرادار، وكذلك نظام الرصد الحراري/الكهروبصري البديل للرادار، وتستطيع الاشتباك مع الصواريخ الجوالة والطائرات المقاتلة والمروحيات في مدى يصل إلى 32 كم وارتفاع يصل إلى 20 كم.

كما تتواجد منظومة Tor-M2E قصيرة المدى ذات القدرة الفائقة على ضرب الصواريخ الجوالة والقنابل والذخائر الذكية والمقذوفات المطلقة جوا والطائرات المقاتلة والمروحيات والطائرات بدون طيار في مدى يصل إلى 15 كم وارتفاع يصل إلى 10 كم.

1 Banner El Shark 728×90

يتم دمج هذه المنظومات وربطها بشبكة القيادة والسيطرة مع باقي منظومات الدفاع الجوي، ومحطات الإنذار المبكر واستطلاع الدفاع الجوي الرادارية والبصرية، متضمنة رادارات وأنظمة كشف الطائرات الشبحية لتحقيق مبدأ الدفاع الجوي متعدد الطبقات والمستويات لتوفير الحماية المتكاملة للقوات والأهداف الحيوية من مختلف التهديدات.

وقالت مجلة «militarywatchmagazine»، إنه بعد طلب مصر الحصول على عدد كبير من مقاتلات «ميغ-29» الروسية في عام 2013، يمكنها أن تحصل على مقاتلات من طراز «ميغ-35».

وأشارت المجلة إلى أن مصر بدأت بالفعل في سحب جزء من أسطول مقاتلات من طراز  F-16، ولديها خطط لتقاعد أسراب طائرات Mirage III و MiG-23 و F-4 وربما طائرات Mirage 2000، ومقاتلات ميغ-35 الروسية هي البديل المثيل.

ونوهت المجلة بأن مصر تفضل دائما الطائرات ذات تكاليف التشغيل والصيانة المنخفضة اللازمة للحفاظ على أسطول كبير، ووجود مزيج مكون من وحدة صغيرة من مقاتلات «سوخوي-35» ومقاتلات «ميغ-35»، سيكون مزيجا مثاليا في المعارك بالإضافة إلى الأداء وسهولة الصيانة.

وأكدت أنه تم تصميم المقاتلة الروسية لتكون قادرة مواجهة F-35  المتواجدة في إسرائيل، ويمكن أن تكون المفتاح لتحويل الأسطول المصري إلى الجيل الجديد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.