أكثر من 20 مليون إصابة بالهند ولقاح «فايزر» للأطفال قريباً

12

ازدادت الأوضاع الصحية في الهند تدهورا مع تسجيل أكثر من 20 مليون إصابة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» في حين تستعد شركة «فايزر» لمباشرة استخدام لقاحها للأطفال والمراهقين.

وأعلنت وزارة الصحة الهندية أن عدد الإصابات تجاوز 20 مليونا بعد تسجيل أكثر من 357 ألف إصابة جديدة، كما تم تسجيل أكثر من 3400 وفاة جديدة.

وأشار خبراء في المجال الطبي إلى أن الأعداد الحقيقية قد تكون تخطّت الحصيلة الرسمية بـ5 أو 10 أضعاف.

في غضون ذلك، فرضت 11 ولاية هندية على الأقل بعض القيود، في محاولة لكبح انتشار العدوى، في ظل تردد الحكومة في فرض إغلاق شامل، خشية التداعيات الاقتصادية.

ويواجه النظام الصحي -الذي يفتقر إلى الموارد وغير المهيّأ لمواجهة هذا الوضع- نقصا كبيرا في الأسرّة والأدوية والأكسجين، رغم تدفق المساعدات الدولية في الأيام الأخيرة.

ومع أنها أكبر منتج للقاحات في العالم فإن الهند ليس لديها ما يكفي لتحصين سكانها، وهذا ما يقوّض خطة تكثيف وتوسيع برنامج التطعيم المزمع تنفيذها بدءا من السبت، وحصل نحو 9% من السكان فقط على جرعة واحدة من لقاح كورونا.

ووصلت السلالة الهندية المتحورة إلى 17 دولة على الأقل، من بينها بريطانيا وسويسرا وإيران، فدفع ذلك كثيرا من الحكومات إلى إغلاق حدودها أمام المسافرين القادمين من الهند.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.