أكثر من 6 ملايين إصابة و366,848 وفاة والبرازيل في المقدمة

الأقصى و«النبوي» يفتحان أبوابهما

30

تستمر الأميركيتان في تسجيل أرقام قياسية لأعداد ضحايا كورونا، فقد ارتفعت بشدة أعداد المصابين في البرازيل حيث بلغت 33274 إصابة جديدة بفيروس كورونا ،  وارتفع  عدد الوفيات إلى 28834 بعد تسجيل 956 وفاة جديدة خلال 24 ساعة. ، وفي الولايات المتحدة تجاوز عدد الوفيات 103.758 بعد تسجيل 960 وفاة إضافيّة .

وتجاوزت حصيلة الاصابات في ايران ١٥٠٠٠٠فضلا عن عدة الاف من الوفيات .

وسُجّلت رسميّاً على المستوى العالمي إصابة أكثر من 6 ملايين شخص بينها 366,848 وفاة. بفيروس كورونا المستجدّ، ثلثاهم في أوروبا والولايات المتحدة.

في غضون ذلك،فتح المسجد الأقصى والمسجد النبوي أبوابهما أمام المصلين بعد إغلاق استمر أكثر من شهرين، ضمن إجراءات مكافحة انتشار فيروس كورونا.

وتدفق مئات المصلين على المسجد النبوي في المدينة المنورة بالسعودية.

وفرضت السلطات المسؤولة عن إدارة شؤون المسجد إجراءات احترازية على المصلين، حيث ألزمتهم بارتداء الكمامات وجلب سجاجيد شخصية للصلاة.

وتواصل رفع إجراءات العزل السبت خصوصاً في أوروبا، مع فتح إيطاليا برج بيزا المائل الشهير أمام الزوار، كما تُعيد العاصمة الأوكرانية فتح مراكزها التجارية وفنادقها.

وفي فرنسا، أعاد متجر «غاليري لافاييت» الشهير فتح أبوابه السبت، مع فرض وضع الكمامات وقواعد التباعد الاجتماعي. وسمحت السلطات بإعادة فتح المتاحف والحدائق والمقاهي والمطاعم اعتباراً من الثلاثاء المقبل.

في هذه الاثناء نبه البابا فرنسيس خلال قداس في حدائق الفاتيكان إلى أن «كل شيء سيكون مختلفا» بعد الوباء العالمي لفيروس كورونا الذي ستتجاوزه البشرية بشكل «أفضل أو أسوأ» داعيا إلى «مجتمع أكثر عدالة وإنصافا».

وقال الحبر الأعظم في رسالة وجهها مساء السبت بالفيديو باللغة الإسبانية بمناسبة عيد العنصرة «عندما نتجاوز هذا الوباء، لن نتمكن من الاستمرار فيما كنا نفعله، وبالشكل الذي كنا نفعله. لا، كل شيء سيكون مختلفًا».

وأكد البابا «نحن بحاجة إلى الروح القدس لإعطائنا أعينا جديدة، وفتح عقولنا وقلوبنا لمواجهة اللحظة الحالية والمستقبل بالدروس المستفادة: نحن إنسانية واحدة. لا أحد ينقذ نفسه بنفسه. لا أحد».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.