«أمل» انتقدت التلكؤ في تشكيل الحكومة

14

عقد المكتب السياسي لحركة «أمل» اجتماعه الدوري برئاسة جميل حايك وحضور الأعضاء، وناقش المجتمعون الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية. وصدر بيان لفت في مستهله الى «يوم شهيد حركة «أمل» في الخامس من تموز»، مؤكدا «مواصلة العمل من أجل ما استشهدوا من أجله، لبنان القوي العزيز في مواجهة عدو عجزت أمة أمام جبروته وطغيانه(…)».

ورأت الحركة «أن احتياط لبنان من الوقت قد نفذ، وعليه لم يعد من متسع للنكد والحرد السياسي والتلكؤ بتشكيل حكومة جديدة تتحمل المسؤولية الكاملة، وتعمل على متابعة القضايا الحياتية الضاغطة وتنفيذ آليات خطة نهوض اقتصادي ونقدي بعد ما أطبقت الدوائر على اللبنانيين من كل اتجاه وفي القضايا الحياتية كافة. ومن جهة أخرى التشديد على معالجة الإضراب في القطاع العام وإنعكاسه تعطيلا لكل الدوائر ومؤسسات الدولة وأمور الناس في معاملاتهم ومصالحهم».

وشددت الحركة على «التمسك بوحدة الموقف اللبناني تجاه قضية ترسيم الحدود البحرية وحماية ثرواته، والإصرار على الإستفادة الكاملة منها (…)»، معتبرة «ان اي اجتماع عربي أو قمة عربية في ظل غياب سوريا سيبقى فاقدا للمعنى والفائدة، وتطالب بالخطوات العملية لرأب الصدع في كافة العناوين».

وهنأت الحركة الجزائر، شعبا وحكومة ورئيسا وجيشا، في الذكرى الستين لاستقلالها.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.