إجتماع لقضاة في عدلية بيروت … واعتصام لأهالي ضحايا انفجار المرفأ

الأهالي: أمين عام حزب الله هدّد القاضي بيطار مباشرة على الهواء

65

تداعى امس عدد من قضاة لبنان، بمن فيهم أعضاء نادي القضاة، بتاريخ 24 أيلول الجاري الى اجتماع في قاعة محكمة التمييز في قصر العدل في بيروت، رفضا للحملات والهجمات الإعلامية والسياسية والطائفية التي يتعرض لها المحقق العدلي في قضية انفجار المرفأ القاضي طارق البيطار، وصولا الى حد تهديده في واقعة غير مسبوقة وخطيرة تندرج ضمن سياسة الإمعان في ضرب السلطة القضائية ودولة القانون، بحسب البيان الصادر عنهم،واعتبر المجتمعون «أن محاولات إيصال الرسائل السياسية وغير السياسية لأي قاض وبأي وسيلة كانت هو أمر مستنكر ومستوجب الشجب (…).

من جهة اخرى اعتصم امس اهالي  ضحايا انفجار المرفأ امام قصر العدل في بيروت، رافعين صور أبنائهم ولافتات منددة «بالسلطة السياسية لتمييعها القضية من خلال إجراءات مرفوضة لأجل طمس معالم جريمة 4 آب»، ومطالبة بـ»الحقيقة والعدالة وحذروا من «التدخل السافر في تهديد القاضي العدلي طارق بيطار لتحريف العدالة عن مسارها الطبيعي».

وتوجه احد الاهالي لأمين عام حزب الله قائلاً: «لماذا تضيعون الحقيقة وموقفكم من جريمة انفجار المرفأ يشكّل خطراً على وحدة لبنان، والشعب تعب من التسويات على حسابه، لا من تسويات تهريب المازوت والبنزين، ولا تسويات ترسيم الحدود البحرية ولا مساومات حماية الفاسدين».

وتابع: «لماذا لا تترك القضاء يعمل بحرية ليحكم بالعدل بدل أن ترسل له أحد معاونيك لتهديد المحقق العدلي، ولماذا تريدون لفلفة جريمة انفجار المرفأ؟ ما الذي تعلمونه ولا نعلمه؟».

اما وليم نون شقيق الشهيد جو فقال في كلمته: «أمين عام حزب الله هدّد القاضي بيطار مباشرةً على الهواء وليس مستغرباً تدخل وفيق صفا بالقضاء، و»ما بيِمون الحاج»، فليذهب ويحكم في دويلته».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.