إدارة ترامب تشتري مخزون العالم من عقار ريمديسيفير

فاوتشي يحذر: أميركا قد تشهد «100 ألف إصابة يومياً»

30

قال كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة، الدكتور أنتوني فاوتشي، لأعضاء الكونغرس إنه لن «يفاجأ» إن ارتفع عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا في البلاد إلى 100 ألف حالة يومياً.

وانتقد فاوتشي خلال الادلاء بشهادته أمام لجنة في الكونغرس  بعض الولايات لعدم إلتزامها بالمعايير المطلوبة لرفع الإغلاق، مضيفا إنه في حال تفشي الوباء في جزء واحد من البلاد، تبقى الأجزاء الأخرى معرّضة للخطر وإن كان وضعها جيّداً الآن: «لا يمكننا التركيز فقط على تلك المناطق التي تشهد ارتفاعاً في عدد الحالات. هي تعرّض كامل البلاد للخطر».

ودعا فاوتشي الحكومة الأميركية إلى انتاج الكمامات وتوزيعها مجاناً على الأميركيين، وأدان البعض الذي تجاهل تماماً تدابير التباعد الاجتماعي.

واستبعد الدكتور فاوتشي أن تطوّر الولايات المتحدة مناعة القطيع حتى بعد توفر اللقاح، والذي توقع فاوتشي سابقاً إنه لن يكون متوفراً قبل عام 2021.

وقال إن هذا سببه أن اللقاح قد يكون فعالاً بشكل جزئي فقط، بالإضافة إلى رفضه من قبل عدد كبير من الأميركيين.

وقد عاد وباء كوفيد-19، الذي يسببه فيروس كورونا المستجد، بقوة في دول عديدة مع تصاعد أعداد الوفيات والإصابات وسط تحذيرات من موجة ثانية.

وفي غياب لقاح مؤكد مضاد لفيروس كورونا رغم إعلان دول مثل الصين عن بعض الاختبارات «المبشرة»، قالت منظمة الصحة العالمية إن التوقعات على المستوى العالمي لا تزال قاتمة، ودعت لتوقّع الأسوأ خاصة في ظل المخاوف من ظهور فيروسات جديدة، بعد اكتشاف سلالة من فيروس إنفلونزا الخنازير في الصين قد تتحوّل إلى وباء عالمي.

ووفق أحدث الإحصاءات التي تنشرها منصة «ورلدوميتر»، فقد بلغ مجموع الإصابات على مستوى العالم 10 ملايين و583 ألف إصابة، منها 513 ألف وفاة.

اشترت الولايات المتحدة كامل المخزون العالمي من عقار ريمديسيفير المضاد للفيروسات، وهو دواء واعد يمكن ان يسرع التعافي من الإصابة بكوفيد -١٩، وبذلك لن تتمكن أي دولة اخرى من الاستفادة من العقار للأشهر الثلاثة القادمة على ما قال البروفيسور اندرو هيل، الباحث في جامعة ليفربول البريطانية، في لقاء مع صحيفة «الغارديان» التي نقلت الخبر الثلاثاء ٣٠/٠٦ ان الاميركيين «يحصلون على معظم إمدادات ومخزونات ريمديسيفير بحيث لن يبقى شيء لأوروبا».

وفي موازاة ذلك، قالت سارة غيلبرت امام البرلمان البريطاني، وهي عالمة تقود جهود تطوير لقاح جامعة اكسفورد ضد فيروس كورونا، ان الفريق العلمي لاحظ «الاستجابة المناعية المرجوة» اثناء الاختبارات التي دخلت مرحلتها الثالثة على لقاح AZDI222 الذي تم ترخيصه لشركة «استرازينكيا»، وأضافت انها لن تقدم تاريخاً محدداً يجون فيه اللقاح جاهزاً، لافتة الى ان ذلك يعتمد على نتائج الاختبارات.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.