إسرائيل تبدأ مناورات هي الأكبر في تاريخها

32

بدأ الجيش الإسرائيلي، امس، إجراء أكبر مناورة في تاريخه، والتي تحاكي شهرا من حرب شاملة على جميع الجبهات من الشمال إلى الجنوب.

وأفادت «القناة 13» العبرية، بأن المناورة ستحاكي حربا شاملة ضد «حزب الله» وحركة «حماس»، مع إطلاق مكثف للصواريخ من جميع الساحات على الجبهة الداخلية.

وأشارت القناة الإسرائيلية إلى أن هذه المناورة مخطط لها مسبقا، وستستمر لمدة شهر واحد.

ولفتت إلى أن رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي قرر عدم إلغاء أو تأجيل هذه المناورة على الرغم من التوترات في القدس والساحة الفلسطينية، مشيرة إلى أن حالة اليقظة والتأهب ستبقى كما هي تجنبا لأي سيناريو.

وكانت وسائل إعلام لبنانية قالت  إن «حزب الله» وضع عناصره بحالة استنفار وجهوزية تامة على طول الحدود الجنوبية، تزامنا مع مناورة إسرائيلية ضخمة تحاكي حربا معه.

وأكدت مصادر رفيعة لقناة «الجديد» أن «هذه الجهوزية هي الأولى من نوعها منذ حرب تموز 2006 وهي بحجم المناورة الإسرائيلية».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.