إسرائيل تُعدّ خططاً لمهاجمة المنشآت النووية الإيرانية وتجري أكبر مناورات جوية بمشاركة دولية في تاريخها

44

تجري إسرائيل أكبر مناورة جوية على الإطلاق بمشاركة دول عديدة وتحمل المناورة الجوية اسم “العلم الأزرق”، وانطلقت الأحد وتستمر حتى الخميس، بمشاركة 7 دول هي: الولايات المتحدة، وألمانيا، وإيطاليا، وبريطانيا، وفرنسا، والهند واليونان. في حين تشارك كل من الإمارات، ورومانيا، وفنلندا، وكوريا الجنوبية، وأستراليا، واليابان، وهولندا، وكرواتيا كدول مراقبة. وسعت إسرائيل من خلال المناورة إلى دق ناقوس الخطر حول أسطول من الطائرات المسيّرة التي تدعي أن طهران ترسلها إلى وكلائها في جميع أنحاء الشرق الأوسط، بما في ذلك اليمن وسوريا ولبنان. وقال لازار إن إيران تركز على “بناء أسطول من الطائرات بدون طيار”. وتوقع لازار أن تعمل الدول المشاركة في التدريبات “في يوم من الأيام” على مواجهة التهديد الإيراني. و في السياق قال تقرير إسرائيلي لهيئة البث الإسرائيلية، امس: “ ان الحكومة الإسرائيلية  اوعزت إلى الأجهزة الأمنية بإعداد خطط لمهاجمة المنشآت النووية الإيرانية، في حال تعثر المفاوضات النووية مع طهران”. و”بحسب تقديرات استخبارية عُرضتْ على المستوى السياسي في البلاد، خلال الأشهر الأخيرة، فإن إيران تسعى إلى نصب صواريخ أرض جو في سوريا ولبنان والعراق، ومناطق أخرى، بهدف اعتراض غارات جوية إسرائيلية”. وتابعت: هيئة البث الاسرائيلية “تشير هذه التقديرات الاستخبارية إلى أن قوة سورية أطلقت صواريخ من منظومة إيرانية للدفاعات الجوية، على طائرات من سلاح الجو الإسرائيلي”.

وتجري الحكومة الإسرائيلية اتصالات ومشاورات مكثفة مع الولايات المتحدة الأميركية، حول الملف النووي الإيراني. وعلى ذات الصعيد، قالت صحيفة “جروزاليم بوست” الإسرائيلية،: “بدأت إيران في نشر بطاريات صواريخ متطورة مضادة للطائرات في المنطقة، بما في ذلك في سوريا حيث تشن الطائرات الإسرائيلية بشكل روتيني ضربات جوية، في محاولة لتحدي طائرات سلاح الجو الإسرائيلي”.

وذكرت أن “مثل هذه الخطوة تجبر المزيد من الطائرات الإسرائيلية على المشاركة في أي عملية محتملة ضد البرنامج النووي لإيران”.

وقالت: “يدرك سلاح الجو الإسرائيلي أن صناعة إيران قوية، وفي حين أنه قد لا يكون لديها قوة جوية، فإن قدرات طائراتها بدون طيار مقلقة وتشكل تهديدًا كبيرًا لإسرائيل ودول المنطقة الأخرى”. وأضافت: “حدد مسؤولو الدفاع كمية متزايدة من الطائرات بدون طيار الإيرانية في أيدي حزب الله و(حركة) حماس (الفلسطينية) وجماعات أخرى”. وحذرت إسرائيل مرارا من أنها قد توجه ضربة لإيران، في حال تقدمها باتجاه الحصول على القنبلة النووية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.