إسرائيل مصممة على اجتياح رفح

34

نقلت إذاعة الجيش الإسرائيلي، الخميس، عن قائد كتيبة بجيش الاحتلال أنهم سيتوجهون إلى رفح بجنوب قطاع غزة، بعد إنهاء توغلهم الأربعاء، في أطراف مخيم النصيرات وسط القطاع في تحد لتحذيرات دولية من خطورة ذلك على المدينة المكتظة بالنازحين.

ونقلت عن المقدّم دوتان (لم تذكر لقبه) قائد الكتيبة 932 التابعة لجيش الاحتلال قوله للجنود الإسرائيليين على أطراف مخيم النصيرات، مع انتهاء العملية العسكرية: «نحن ذاهبون إلى رفح».

يأتي ذلك، فيما يواصل الجيش الإسرائيلي شن غارات على رفح التي لم يكن سكانها والنازحون فيها بمنأى عن تبعات الحرب رغم اعتبار المدينة آخر ملاذ «آمن» لهم في القطاع على الحدود مع مصر.

ويُصر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو على اجتياح رفح رغم تحذيرات إقليمية ودولية من التداعيات المحتملة.

وبينما سارعت السلطة الفلسطينية الى طلب تدخل أميركا لوقف الهجوم، عقد مسؤولون أميركيون وإسرائيليون امس اجتماعا افتراضيا بحثوا خلاله خطط إسرائيل المتعلقة بدخول رفح بينما كانت واشنطن في بداية الامر تبحث عن بدائل اخرى للهجوم الاسرائيلي.

وكان متحدث باسم الحكومة الاسرائيلية قد أعلنت إن رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو حدد موعدا لدخول رفح، وان الحكومة تقدّر أي دعم أميركي في فهم أهداف الحرب.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.