إفرام: من صنع الإفلاس ودمّر المؤسسات هو نفسه من فجّر مرفأ بيروت

45

شدد رئيس المجلس التنفيذي لـ«مشروع وطن الإنسان» النائب المستقيل نعمة افرام على «ضرورة دعم الجيش». وقال: «عيد الجيش اليوم، مهم في تاريخ البلاد، لأن هذه المؤسسة الناجحة تؤكد أن البلد لا يزال موحدا وقائما وقابلا للحياة. نحن مقصرون مع الجيش، فهو من ضمن منظومة الأمن القومي التي تضم إلى القوات المسلحة، القدرة الاقتصادية والبنى التحتية، بالإضافة إلى السياسة الخارجية».

ووصف في حديث اذاعي انفجار المرفأ بـ «الجريمة ضد الإنسانية، وبالتالي العقوبات غير مستغربة». وقال: «انفجار بيروت فضح منظومة عمرها سنوات وفضح طريقة تعاملها، وهي خلطة كيماوية نتيجة الفساد والعقم والغباء وقلة الاحتراف، وكل ذلك فجر لبنان في كل يوم».

وشدد على ثقته بالقضاء اللبناني. وقال: «كان على التحقيق أن يستغرق أسابيع قليلة لا أكثر، فالبحث عن الذي كان يلحم خطأ كبير لأن الانفجار ناجم عن منظومة كبيرة، والتحقيق يجب أن يبدأ منذ العام 2013 أي لحظة وصول الباخرة».

ولفت الى أن «رفض رفع الحصانات سببه أن التحقيق سيفجر المنظومة السياسية ولن يكشف فقط ما حصل في مرفأ بيروت». وشدد على أن «العدالة في انفجار بيروت ستصلح التاريخ في لبنان، وتؤكد أن من صنع الإفلاس والانهيار ودمر مؤسسات الدولة هو نفسه من فجر مرفأ بيروت». ودعا اللبنانيين «هذا الأسبوع بالذات، الى تحويل الغضب والوجع والذل والقهر الذي نعيشه الى مشروع بناء لبنان جديد وإلا نكون شعبا غير قابل للحياة».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.