إنخفاض أسعار النفط بعد توقعات باستعادة السعودية إنتاجها خلال أسابيع

14

تراجعت أسعار النفط بشكل حاد اليوم بعدما أخبر مصدر سعودي بارز «رويترز» بأن الإنتاج قد يعود إلى المستويات العادية خلال أسابيع، أسرع مما كان متوقعا في البداية بعد تراجعه إثر هجمات.

وأوضح المصدر أنه من الممكن أن يتم استعادة الإنتاج الذي فقدناه جراء الهجمات على منشآت نفطية في السعودية في غضون أسبوعين أو ثلاثة أسابيع، مضيفا أن المملكة على وشك استعادة 70% من الإنتاج المفقود والبالغ 5.7 مليون برميل يوميا.

وانخفض سعر خام «برنت» بنسبة 5.4% إلى 65.30 دولار للبرميل، بحلول الساعة 13:50 بتوقيت غرينيتش، فيما هبط الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط بنسبة 3.8% إلى 60.50 دولار للبرميل.

وجاء الهبوط بعدما قفزت أسعار النفط يوم الاثنين بنحو 20%، إثر الهجمات التي استهدفت منشأتين نفطيتين لشركة «أرامكو» العملاقة شرق السعودية، وهما مصفاة بقيق لتكرير النفط وحقل هجرة خريص.

1 Banner El Shark 728×90

وقالت مصادر إن شركة النفط السعودية «أرامكو» أخطرت بعض مصافي التكرير الآسيوية أنها ستفي بالتزاماتها النفطية رغم الهجمات. وتتجه أنظار أسواق النفط الآن إلى المؤتمر الصحافي الذي سيعقده وزير الطاقة السعودي، الأمير عبد العزيز بن سلمان. وبعد تعرض منشأتين نفطيتين في السعودية لهجمات وتراجع إنتاجها النفطي بنحو النصف، كثر الحديث عن الفترة الزمنية التي يمكن لمخزون السعودية أن يغطي الإنتاج المفقود ويلبي طلبات عملائها.

تعتبر السعودية أحد أبرز منتجي النفط في العالم، ووفقا لبيانات 2019، فقد جاءت في المرتبة الثانية وشكل إنتاجها نحو 13% من الإنتاج العالمي، وتعد المملكة أكبر مصدر للنفط في العالم، حيث تقوم بتصدير خام بقيمة 182.5 مليار دولار. ووفقا لمصادر تحدثت لـ CNN، فإن السعودية تمتلك احتياطيا يبلغ نحو 200 مليون برميل يتم تحزينه في مخازن تابعة لشركة «أرامكو» في اليابان والصين وهولندا.

ومن المقرر أن يتم استخدام هذه الكمية من الخام لتعويض فاقد الإنتاج بعد الهجمات على منشآت نفطية في السعودية، والتي تسببت في خفض إنتاج النفط السعودي اليومي بنحو 5.7 ملايين برميل.

واستنادا لتقديرات الإنتاج المفقود، فيمكن لهذا الاحتياطي أن يغطي نحو 40 يوما من الإنتاج المفقود.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.