إيران ترفض مليار دولار مقابل وقف التخصيب

9

رحبت إيران، بتصريحات مسؤولين أميركيين أعربوا فيها عن استعداد واشنطن لإعادة النظر في بعض العقوبات المفروضة على طهران.

وقال المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، علي ربيعي: «نجد أن هذا الموقف واقعي وواعد. يمكن لهذا الموقف أن يشكل بداية تصحيح المسار السيئ الذي أوصل الديبلوماسية الى طريق مسدود. نحن نرحب بهذه التصريحات».

اعتبر نائب وزير الخارجية الإيراني، عباس عراقجي، أن محادثات  في فيينا كانت بناءة، لكنه رفض أي مقترح بتحرير مليار دولار من أموال إيران المجمدة مقابل خفض نسبة تخصيب اليورانيوم.

أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية عن انتهاء الجولة الأولى من محادثات فيينا حول العودة للاتفاق حول برنامج إيران النووي، مشددة على ضرورة رفع الولايات المتحدة عقوباتها لإحياء الصفقة.

وأفادت الخارجية الإيرانية بانتهاء الجولة الأولى من محادثات لجنة متابعة تنفيذ الاتفاق النووي في فيينا، والتي انطلقت امس وتجري بين إيران ومجموعة «4+1»، التي تضم روسيا والصين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا، مشيرة إلى أن الاجتماعات ستستمر على مستوى الخبراء والجولة المقبلة الجمعة.

وأوضحت الوزارة أنه تم الاتفاق على عقد اجتماعين متوازيين على مستوى الخبراء بين إيران والدول «4+1» لبحث «القضايا الفنية» في مجالي رفع العقوبات الأميركية المفروضة على إيران والخطوات النووية التي قد تتخذها الأخيرة لإحياء الاتفاق.

وبينت الخارجية الإيرانية أنه سيتم نقل نتيجة الاجتماعات الفنية إلى اللجنة المشتركة للاتفاق النووي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.