إيران: سنقاضي ترامب على جريمة اغتيال قاسم سليماني

إسبر: لا أدلة على تخطيطها لمهاجمة سفاراتنا

25

أعلن رئيس السلطة القضائية في إيران، آية الله ابراهيم رئيسي، امس، عزم بلاده مقاضاة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، على اغتيال قائد «فيلق القدس»، قاسم سليماني.

وفي اجتماع مع كبار المسؤولين القضائيين، قال رئيسي إن اغتيال سليماني الذي قتل بغارة جوية أميركية قرب مطار بغداد، في 3 يناير، «انتهاك لجميع القوانين».

وأضاف: «إذا كانت أميركا تدعي أنها دولة قوية لكنها تنتهك القوانين بشكل سافر، وترتكب هذه الجريمة البشعة، لذلك إذا غضضنا النظر عن هذه الجريمة، فلا يمكن ملاحقة الانتهاكات الأخرى».

 

وزير الدفاع الأميركي

على موازاة ذلك قال وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر  الأحد إنه لا يرى أدلة محددة من مسؤولي المخابرات على أن إيران كانت تخطط لمهاجمة أربع سفارات، كما أكد الرئيس دونالد ترامب لتبرير قتل قاسم سليماني.

وفي حين اتفق إسبر مع ترامب على أن وقوع هجمات أخرى على السفارات الأميركية أمر مرجح، قال لمحطة «سي.بي.إس» التلفزيونية إن تصريحات ترامب لمحطة «فوكس نيوز» لم تكن تستند إلى أدلة محددة بشأن هجوم على أربع سفارات.

وقال إسبر «ما قاله الرئيس هو أنه من المحتمل أن تكون هناك هجمات إضافية على السفارات. أشاركه في هذا الرأي. لم يستند الرئيس إلى أدلة محددة».

وبسؤاله عما إذا كان ضباط المخابرات قدموا أدلة ملموسة بشأن هذه المسألة، قال «لم أشهد شيئا في ما يتعلق بأربع سفارات».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.