إيران: لن نتأخر في العودة لالتزاماتنا إذا رفعت العقوبات

9

أعلن رئيس البرلمان الإيراني محمد باقر قاليباف أن بلاده لن تتأخر في العودة إلى التزاماتها النووية إذا رُفعت العقوبات الأميركية عنها، ونُفّذ الاتفاق النووي بصورة كاملة، في حين تتواصل في العاصمة النمساوية فيينا مفاوضات وصفها مصدر أوروبي بالمعقدة، تستهدف إعادة واشنطن وطهران للاتفاق المبرم عام 2015.

ولاحظ المسؤول الإيراني أن مفاوضات فيينا التي تشارك فيها أطراف الاتفاق النووي، ومن بينها الولايات المتحدة التي انسحبت من الاتفاق عام 2018، تسير على نحو مذبذب ما بين إحراز تقدم وحدوث خلافات، لكنه رأى أن ذلك يدل على جدّية المفاوضات التي انطلقت أوائل نيسان الماضي.

وقال رئيس البرلمان الإيراني إنه يتعين على من وصفهم بالأعداء أن يدركوا أن المماطلة في العودة للاتفاق لن تكون في مصلحتهم.

وبالتزامن، قال عضو الهيئة الرئاسية في البرلمان الإيراني، أحمد أمير أبادي فراهاني، إن النواب أكدوا في جلسة  امس ألا تلحق المحادثات النووية الجارية في فيينا أي ضرر بمصالح إيران.

رفع العقوبات والعودة للاتفاق

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني قال  السبت إنه تم الاتفاق على رفع جميع العقوبات الرئيسية والأساسية عن بلاده، وإن المفاوضات مستمرة في فيينا لاستكمال المسار، مؤكدا أن بعض التفاصيل مهمة.

وفي تصريحات متزامنة، قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن مسؤولية العودة إلى الاتفاق النووي تقع على عاتق الولايات المتحدة وليس إيران.

وكان مصدر ديبلوماسي أوروبي قد قال إن مهمة أطراف الاتفاق النووي الإيراني في فيينا معقدة لوجود كثير من التفاصيل المختلف بشأنها، متوقعا أن تكون الجولة أطول من سابقاتها.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.