اجتماعات في السراي حول مرفأ بيروت والبطاقة التمويلية وقرض البنك الدولي

21

رأس رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب أمس اجتماعاً في السراي الكبير حول سير العمل في مرفأ بيروت حضره الوزراء راوول نعمه، ميشال نجار، ريمون غجر، ممثل قائد الجيش العماد جوزيف عون العميد بسام ياسين، مدير عام الجمارك ريمون خوري، مدير مكتب قائد الجيش العميد الركن عماد خريش، رئيس جهاز أمن مرفأ بيروت العقيد ألبير شبيب، والسادة عمر عيتاني، أحمد تامر، زياد كنعان، شكيب خوري، بيار بعقليني ومستشارَي رئيس الحكومة خضر طالب وحسين قعفراني. وقال نجار بعد الاجتماع: «تم البحث في المواضيع التي تضمّنها الكتاب الذي أرسلته إلى الرئيس حسان دياب وهي مواضيع أساسية يجب الاهتمام بها من بعض الوزارات الأخرى غير وزارة الاشغال العامة والنقل، ومنها موضوع الحجز الاحتياطي على جميع عائدات المرفأ والذي تم بأمر من الرئيس عيتاني وهذا الموضوع ضدّ القانون لأنه يحجز على ممتلكات الدولة اللبنانية وبالتالي يهدّد بتوقف المرفأ عن العمل كليًا، ما ينعكس على العائدات وبالتالي على العاملين فيه». من جهة أخرى ترأس رئيس حكومة تصريف الأعمال الدكتور حسان دياب اجتماعا حول قرض البنك الدولي حضره الوزراء: زينة عكر، رمزي المشرفية، طارق المحذوب، لميا يمين، المدير العام لوزارة التربية بالتكليف فادي يرق، المدير العام لوزارة الشؤون الإجتماعبة عبد الله أحمد، وممثلون عن البنك الدولي ومنظمة الأغذية العالمية، ومستشارا رئيس الحكومة خضر طالب وحسين قعفراني.
وبعد الإجتماع صرح الوزير المشرفية قائلا: «استعرضنا ما توصلت إليه اللجنة كخطوات عملية نهائية لإطلاق هذا المشروع الذي أقر في المجلس النيابي، ونأمل أن تبدأ بعد عطلة العيد الخطوات الفعلية لإطلاق المشروع كما نص عليه القانون». وترأس رئيس حكومة تصريف الأعمال اجتماعا استكمل فيه البحث حول البطاقة التمويلية، في حضور الوزراء: زينة عكر، غازي وزني، راوول نعمة، رمزي المشرفية ومستشاري رئيس الحكومة خضر طالب وحسين قعفراني.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.