ارتفاع أسعار المحروقات وتلويح بإقفال المحطات

20

أصدرت وزارة الطاقة والمياه قراراً حدّدت بموجبه سعر مبيع المحروقات السائلة. فارتفع سعر صفيحة البنزين 95 و98 أوكتان 900 ليرة والمازوت 1400 ليرة، فيما انخفض سعر قارورة الغاز 300 ليرة، وأصبحت الأسعار على الشكل الآتي: بنزين 95 أوكتان: 41800 ل.ل. بنزين 98 أوكتان: 43000 ل.ل. المازوت: 30000 ل.ل.

الغاز: 25200 ل.ل.

وتجدر الإشارة إلى أن الجدول لم يصدر منذ 19 أيار الماضي.

وفي مداخلة تلفزيونية، أكد ممثل موزّعي المحروقات ​فادي أبو شقرا أن «المحطات ستقفل أبوابها خلال أيام بسبب نفاد المحروقات»، داعياً إلى «رفع الدعم أو ترشيده في سبيل إيجاد حل لما يحصل».

من جهة اخرى شهدت طرقات عدّة، خصوصاً في بيروت وضواحيها، زحمة سير خانقة يتسبّب بها اصطفاف الناس على محطات المحروقات، ما حوّل معظم أنحاء العاصمة الى موقف سيّارات كبير، في ظلّ تفاعل المواطنين مع هذا الموضوع عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وشهدت طريق المطار بإتجاه خلدة زحمة سير خانقة بسـبب تعبئة الوقود في محطة الأيتام, كما عمد عناصر قوى الأمن في عدد من المناطق الى تنظيم السير في محيك المحطات.

وقد وثق اللبنانيون مشاهد الذل على مواقع التواصل الإجتماعي فنشروا الصور والفيديوهات.

الى ذلك  سطر مفتشو مصلحة الاقتصاد جنوبا، خلال جولة في محطات الوقود في صيدا، بمؤازرة عناصر امن الدولة، للكشف على خزانات الوقود والتأكد من عدم التلاعب باسعار المحروقات او احتكارها، محضري ضبط بحق محطتي وقود في المدينة، لاحتكارهما مادة البنزين، وعدم تزويد المواطنين بها، والزموا القيمين فيهما تزويد المواطنين بمادة البنزين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.