استشهاد 5 فلسطينيين وإصابة إسرائيليين بالضفة

غانتس: عباس صعد شجرة يصعب النزول عنها

17

دعت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الفلسطينيين في الضفة الغربية إلى تصعيد المقاومة ضد الاحتلال بعدما استشهد 5 شبان خلال عملية عسكرية توغلت فيها القوات الخاصة الإسرائيلية في قرى جنين ورام الله. وقالت مصادر طبية فلسطينية إن 3 شبان قتلوا بنيران قوات الاحتلال في منطقة قرى بدو وبيت عنان جنوب غرب رام الله، كما استشهد فلسطينيان آخران في قرية برقين جنوب جنين،  وقد شيع عشرات الفلسطينيين  جثمان الشهيد  ياسرصبح من الجهاد، وأظهرت مقاطع فيديو احتشاد المشيعين رافعين رايات المقاومة ومرددين شعارات ضد قوات الاحتلال. في المقابل، قال المتحدث باسم جيش الاحتلال أفيخاي أدرعي عبر تويتر إن القوات الإسرائيلية نفذت حملة اعتقالات ضد ما وصفها بخلية عسكرية لحركة حماس بالضفة الغربية وهو ما أدى لمقتل 4 من عناصر الحركة في 4 عمليات مختلفة. وقد اعترف جيش الاحتلال بإصابة ضابط ومجند من وحدة دوفدفان (التابعة لقوات المستعربين الخاصة) خلال العملية العسكرية في برقين. وزعم تحقيق اولي للجيش الاسرائيلي ان العسكريين الاسرائيليين اصيبا بنيران صديقة. من جهته، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، عبر صفحته الرسمية على موقع فيسبوك، إن قواته استهدفت عناصر من حماس كانوا يستعدون لتنفيذ عمليات «وشيكة». من جهة ثانية أطلقت قوات الاحتلال سراح الاسيرة خالدة جرار عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بعد عامين  من الاعتقال وعلى الصعيد السياسي قال وزير الدفاع الاسرائيلي بيني غانتس ان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بامهاله اسرائيل عاما واحدا للانسحاب من أراضي عام 1967 تسلق شجرة يصعب النزول حنها لافتا الى ان استمراره في الدعوة الى حل سياسي امر جيد، مؤكداً انه يلتقي عباس عند الضرورة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.