الأخ والصديق عزت قدورة في ذمّة الله

126

غيّب الموت الأخ ورفيق العمر والحبيب الغالي عزت قدورة (أبو خالد)، بعد مسيرة من الكفاح والعمل ضمن مسلسل من المغامرات الصعبة في أماكن عدّة من بلدان العالم، ويمكن القول إنّه كان من أنجح رجال الأعمال المغامرين.
بدأ الأخ عزت مسيرته من الصفر، وتمكّن بصدقه وذكائه وتفانيه وإخلاصه من إنشاء “امبراطورية” بكل ما في الكلمة من معنى.
كان رحمه الله يتحدّى الصعاب مهما كبرت، ويواجه الأنواء مهما اشتدت، فتمكن بإرادته الصلبة القوية من تحقيق مكانة رفيعة راقية في مجتمعه عبر “امبراطوريته” التي أشرت إليها. كما تمكن كذلك من إنشاء وتأسيس عائلة مع زوجته السيدة وهيبة… كانت عائلة مرموقة ومحترمة وناجحة بكل المقاييس.
تعازينا الحارة لعائلة الأخ الصديق عزت، وأخص بالتعازي زوجته وولديه خالد وعمر وابنته عبير، داعياً الله تعالى أن يلهمهم الصبر والسلوان وأن يتغمّد الفقيد الغالي الكبير برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جناته..
وإنّا للّه وإنّا إليه راجعون
عوني الكعكي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.