الأمم المتحدة تسعى لهدنة وإطلاق سراح سجناء لمحاربة «كورونا»

9

دعا المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا، امس  الثلاثاء، إلى وقف فوري لإطلاق النار بجميع أنحاء البلاد ليتسنى بذل «جهود شاملة» للقضاء على فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

ودعا المبعوث غير بيدرسن في بيان إلى «الإفراج على نطاق واسع عن المحتجزين والأسرى» لأسباب إنسانية في سوريا، ووصول العاملين في المجال الطبي إلى مرافق الاحتجاز للمساعدة في ضمان توفير الرعاية الطبية المناسبة للنزلاء.

وقال أطباء وعمال إغاثة يوم الإثنين إن وصول فيروس كورونا إلى سوريا يجلب معه احتمال تفشي وباء قاتل للسكان الذين تضرروا بشدة من الحرب على مدار تسع سنوات، إذ من شأن خراب المستشفيات وشدة تكدس المخيمات أن يزيدا من سرعة الإصابات.

وأعلن النظام السوري يوم الأحد عن أول إصابة في البلاد بعدما أشارت تقارير غير مؤكدة إلى اكتشاف الفيروس والتعتيم على ذلك، وهو ما نفاه المسؤولون.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.