الاتحاد الأوروبي يحذّر أنقرة من «ترهيب» جيرانها وقبرص تطالب الأوروبيين «بالوحدة» ضد تركيا

9

حذرت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون ديرلاين تركيا من محاولات «ترهيب» جيرانها، وأكد رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل تضامن الاتحاد الأوروبي مع قبرص، بينما طالب رئيس قبرص نيكوس أناستاسياديس الأوروبيين «بالوحدة ضد تركيا».

ودعت ديرلاين -في خطاب حالة الاتحاد أمام البرلمان الأوروبي في بروكسل- أنقرة إلى خفض التصعيد وتجنب التصرفات الأحادية، من أجل عودة الاستقرار للمنطقة.

وقالت «تركيا جار مهم وستظل كذلك، لكن رغم قرب المسافة فإن الهوة تبدو واسعة، ويمكن لليونان وقبرص أن تعوّلا على تضامن أوروبا الكامل من أجل حماية حقوقهما السيادية».

وشددت المسؤولة الأوروبية على أن خفض حدة التصعيد في شرق المتوسط مصلحة متبادلة، والطريق الذي ينبغي سلوكه واحد ويقضي بالإحجام عن التصرف بطريقة أحادية ومعاودة المحادثات بنية حسنة، لأن هذه هي السبيل المؤدية إلى الاستقرار والحلول الدائمة.

من جهة أخرى، قال شارل ميشيل إن الاتحاد الأوروبي يتضامن مع قبرص، معتبرا التطورات الأخيرة شرق المتوسط «مقلقة».

وخلال مؤتمر صحافي مشترك عقده مع رئيس قبرص نيكوس أناستاسياديس في نيقوسيا، أوضح ميشيل أنهم سيعملون مع قبرص في العديد من القضايا، مشيرا إلى أن مسألة شرقي المتوسط تتعلق بمصالح الاتحاد الأوروبي وأنه ينبغي الدفاع بحزم عن مصالح الدول الأعضاء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.