الاتحاد العمالي يعترض… فيُقاطع!

فقيه: تغييبنا عن اللقاءات أسلوب خطير

11

قاطع الاتحاد العمالي العام جلسة «لجنة الاقتصاد النيابية» التي عُقدت امس، وذلك اعتراضاً على عدم دعوته إلى اللقاء الذي عُقد في السراي الحكومي بين الفريق الحكومي ومختلف القطاعات الاقتصادية، واجتماع لجنة المال والموازنة النيابية  أمس الاول.

واعتبر رئيس الاتحاد العمالي العام بالاناية حسن فقيه في حديث لـ»المركزية»، أن «هذا الأسلوب في تغييب الاتحاد والقطاعات الإنتاجية، هو تكرار لسياسات حكومية سابقة»، مستغرباً «كيف يمكن لرئيس الحكومة القول إن حكومته قد أنجزت ٩٧ في المئة من البيان الوزاري، بينما يُستغيَب الاتحاد العمالي الذي يُعتبر الأكثر تمثيلاً للعمال والموظفين! وهو لم يتمكّن لغاية الآن من تعيين مجلس إدارة جديد لمؤسسة كهرباء لبنان والهيئة الناظمة للكهرباء، أو إخراج التشكيلات القضائية أو تعيينات نواب حاكم مصرف لبنان ولجنة الرقابة على المصارف، علماً أننا أبدينا في البيانات السابقة كل نيّة تعاون مع المسؤولين لإنقاذ البلد».

وقال: كنا نتوقع حواراً حقيقياً بين أطراف الإنتاج الثلاثي برعاية إما وزيرة العمل أو رئيس الحكومة للبحث في إطلاق صندوق البطالة الذي يمكن أن يتلقى الصدمات الاجتماعية على غرار ما يحصل في دول العالم.

ورأى فقيه أن «تغييب الاتحاد العمالي وعدم الاستماع إلى رأيه، أسلوب خطير وضرب لثلاثية الإنتاج والحوار… كما أن اعتبار البعض – كما نُمي إلينا –  أن الاتحاد ممثل عبر رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي، هو خاطئ وكلام غير صحيح، فالاتحاد يمثله وفد من الاتحاد العمالي وليس أي شخص آخر».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.