الاحتجاجات الشعبية مستمرة لليوم الحادي والأربعين المحتجون يقفلون مراكز ومؤسسـات ويحتشدون في الساحات

38

لليوم الواحد والاربعين على انطلاق الانتفاضة الشعبية ضد الفساد، مازالت الاحتجاجات مستمرة في مختلف المناطق. وفي السياق، اعتصم عدد من المحتجين أمام مصلحة مياه لبنان الشمالي، وطلبوا من الموظفين مغادرة مكاتبهم، ما أدى إلى مشادات كلامية بين الموظفين وعدد من المحتجين، في وقت قام متظاهرون آخرون بإقفال سنترال المدينة في الميناء في حضور عناصر من الجيش.

من جهة أخرى، تجمع بعض المحتجين في المدينة أمام شركة قاديشا في الميناء، طرابلس، مرددين هتافات تطالب بوقف العمل واغلاق الابواب، كذلك فعل متظاهرون آخرون حيث نفذوا اعتصامات امام عدد من الدوائر الحكومية والمؤسسات العامة والخاصة.

إشارة إلى أن طرق طرابلس مفتوحة باستثناء تلك التي تؤدي إلى ساحة النور، حيث تعقد حلقات حوارية يشارك فيها طلاب المدارس والجامعات.

وفي عكار،  نفذ عدد من المحتجين اعتصاما أمام مبنى المالية والعقارية ومصلحة المياه وأوجيرو ووزارة العمل، داعين الموظفين للتوقف عن العمل، وقد تم إقفال هذه المراكز، وسط حضور كثيف من عناصر قوى الأمن الداخلي وبمؤازرة من الجيش.

ثم توجه المحتجون الى سراي حلبا وقرعوا على الجدار الحديدي للسراي، مرددين هتافات ضد الفساد، داعين الموظفين في مركز «ليبان بوست» للتوقف عن العمل، وبعد حوالى نصف ساعة تم إقفال المركز.

ثم إنطلق المتظاهرون الى أمام مبنى التنظيم المدني ومؤسسة كهرباء حلبا حيث تم اقفالهما. أما المصارف في البلدة فقد فتحت أبوابها.

وأقفل المحتجون في الجومة مصرفا في رحبة، في سياق تحركهم تجاه المؤسسات المالية، ومن جهة ثانية، عاد الطلاب الى مدارسهم.

وفي الضنية، أغلق محتجون ابواب المدارس الرسمية في بلدة بخعون – الضنية، كما أغلقوا ابواب الثانوية الرسمية في البلدة وسنترال «اوجيرو» ومعهد بخعون الفني، مشيرين الى انهم «لن يتوقفوا عن تحركاتهم قبل تحقيق مطالب الحراك الشعبي».

من جهة أخرى، قطع محتجون طريق عام حلبا بالكامل تحت ساحة خيمة الإعتصام مقابل مستشفى اليوسف الإستشفائي بالإطارات غير المشتعلة وبالعوائق الحديدية، ويسمح فقط بالمرور للآليات العسكرية والصليب الأحمر والحالات الطارئة. أما طرق حلبا الفرعية الداخلية فسالكة.

وكالعادة من كل يوم منذ انطلاقة الثورة تجمع المنتفضون مساء امس في ساحتي رياض الصلح والشهداء في بيروت وساحة ايليا في صيدا وساحة النور في طرابلس وساحة العلم في صور التي كانت شهدت اول امس احراقا لخيم المعتصمين وفي العديد من الساحات في المناطق.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.