الاحتلال يقتل فلسطينياً ويعتقل العشرات

إدارة بايدن تطالب إسرائيل بمراجعة قواعد الاشتباك

10

قال موقع أكسيوس الإخباري إن إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن تريد من إسرائيل مراجعة قواعد الاشتباك خلال العمليات العسكرية في الضفة الغربية بعد اغتيال المراسلة شيرين أبو عاقلة.

وأضاف الموقع نقلاً -عن مسؤولين أميركيين وإسرائيليين- أن وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، بعد لقائه مع عائلة أبو عاقلة في واشنطن، اتصل بوزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس وطلب منه نشر النتائج النهائية للتحقيق العملياتي العسكري الإسرائيلي في أقرب وقت ممكن.

وقال بلينكن إن مراجعة قواعد الاشتباك ستكون خطوة نحو المساءلة في قضية شيرين.

وقد رد غانتس على بلينكن -وفقاً لموقع أكسيوس- بأن المواقف على الأرض لا تكون دائما واضحة (بيضاء أو سوداء) أثناء العمليات العسكرية.

وقال بلينكن لغانتس إنه يعتقد أنه لم يتم اتباع قواعد الاشتباك أو أنه يجب مراجعتها إذا كان جندي إسرائيلي قد أطلق النار على أبو عاقلة وهي ترتدي سترة واقية من الرصاص عليها علامة «صحافة».

ميدانيا داهمت قوات الاحتلال  مؤسسات حقوقية في رام الله، وقتلت فلسطينيا في نابلس، واعتقلت عددا بمناطق متفرقة من الضفة.

وأفاد الهلال الأحمر الفلسطيني بإصابة 34 فلسطينيا أثناء مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في رام الله والبيرة.

ووفق وكالة الأنباء الفلسطينية (حكومية)، اقتحمت قوات إسرائيلية بأعداد كبيرة شارعي القدس وعمان، ومحيط مقام يوسف (شرق نابلس)، ومخيمي عسكر وبلاطة، وسط إطلاق الرصاص وقنابل الغاز والصوت، مما أدى إلى إصابة العشرات بالاختناق.

من جهتها، أعلنت كتائب جنين (مجموعة مسلحة تابعة لسرايا القدس؛ الجناح المسلح لحركة الجهاد الإسلامي) في سلسلة بيانات صحفية استهداف قوات إسرائيلية بالرصاص في محيط قبر يوسف.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.