الاقفال يزيد وزر الضغط المعيشي ويفجر قنبلة الشارع

الترسيم يستفيق... شيا عند عون وبري: لاستئناف المفاوضات

44

لم يكن ينقص «كورونا» وتفشيها الجنوني سوى التجمعات الاحتجاجية للمتظاهرين في الطرق، ولم يكن ينقص المتظاهرين  الكافرين بالفقر والجوع سوى الـ»كورونا».

نعم، في بلد كلبنان حيث لا دولة ولا هيبة ولا من يفرض القانون، ولا من يحمي المواطن ، تلك هي المعادلة اليوم. ينزل الناس الى الشارع ويتجمعون لرفع الصوت غير آبهين بالتقاط عدوى «كوفيد-19» ما دامت فرص النجاة من الاصابة محتملة خلافا لواقع الموت جوعا ان لم يؤمنوا لقمة العيش التي يجنونها من العمل اليومي. المسؤولون في ما تبقى من اشلاء الدولة الممزقة المتخلفون عن تأمين بديل يقي المياوم شبح العوز والجوع لا يجدون الوقت حتى للبحث في القضية فصراعاتهم الانانية واحقادهم هي ملف متابعتهم الوحيد و»من بعدي الطوفان».

 

قطع طرق

فوسط الانسداد في الافق الحكومي، والذي أتي وسط ازمة اقتصادية معيشية قاتلة، فاقمها قرار الاقفال التام لمواجهة كورونا، تحرّك الشارع من جديد وشهدت مناطق عدة من طرابلس الى الجية مرورا بكورنيش المزرعة وتعلبايا وشتورا وصيدا، حركة قطع طرق احتجاجا على الاوضاع المتردية، وعمد عدد من المحتجين، الى قطع الطرق بالشاحنات وما تيسّر، واحرقوا الاطارات ومستوعبات النفايات، لرفع الصوت اعتراضاً على تمديد التعبئة العامة وعدم تقديم مساعدات انسانية للعائلات المحتاجة والمياومين وغيرهم من المواطنين الذين تأثرت أعمالهم ومصالحهم بالاقفال العام، وعدم قدرتهم على الصمود في ظل الجائحة».

 

بانتظار فرنسا؟

سياسيا، دخلت البلاد في مرحلة ترقّب جديدة، فاللاعبون الاساسيون على حلبة التشكيل يبدو سيبقون محرّكاتهم مطفأة، مترقّبين تحركا فرنسيا لم تتضح معالمه بعد. وغداة مناقشة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون التطورات اللبنانية مع نظيره الاميركي الجديد جو بايدن، الاحد، علم ان مساعي الاليزيه لكسر الجمود الحكومي في بيروت وإعادة احياء المبادرة الفرنسية المنازعة، ستنتعش، على الخطين الاقليمي واللبناني، بنوع من «الغطاء» الاميركي… لكن في الانتظار، اي جديد لم يسجل على ضفة التأليف اليوم سوى معلومات ترددت عن لقاء جمع بين رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل والمدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم الذي نفت مصادره  حصول لقاء من هذا النوع.

 

الحزب يريد حكومة

اما في المواقف، فسجل كلام حكومي لحزب الله على لسان نائب امينه العام الشيخ نعيم قاسم امام الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في لبنان يان كوبيش، الذي زاره مودعا. وشدد  قاسم على موقف «حزب الله» «الداعي الى الإسراع في تشكيل الحكومة من أجل التفرغ لمعالجة القضايا والتحديات».

 

انعاش الترسيم

على صعيد آخر، سجلت حركة اميركية لافتة فوق الساحة المحلية. فقد جالت السفيرة الاميركية دوروثي شيا على كل من بعبدا وعين التينة في دينامية هي الاولى من نوعها غداة انتخاب بايدن. ويبدو ان ملف ترسيم الحدود البحرية كان حاضرا في المحطتين. في السياق، اكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون خلال استقباله شيا «موقف لبنان لجهة معاودة اجتماعات التفاوض انطلاقا من الطروحات التي قدمت خلال الاجتماعات السابقة..ومن بعبدا، انتقلت شيا الى عين التينة حيث استقبلها رئيس مجلس النواب نبيه بري الذي عرض معها الاوضاع العامة لا سيما تداعيات الازمة الخانقة التي تعصف بلبنان.

وأثار بري موضوع مفاوضات ترسيم الحدود البحرية والبرية غير المباشرة، مشددا على «أهمية إستئنافها بزخم نظرا لأهمية النتائج المتوخاة منها للبنان ولتثبيت حقوقه السيادية وإستثمار ثرواته».

 

مشروع الموازنة

في الغضون،  أُحيل امس مشروع الموازنة العامة لعام 2021 إلى رئاسة مجلس الوزراء مرفقاً بتقرير مفصّل عن الأسس المعتمدة في إعداد المشروع وأبرز التغيّرات بين قانون موازنة 2020 ومشروع موازنة العام 2021.

 

لا منصّة

صحيا، وبينما نسبة الاصابات بكورونا لا تزال مرتفعة، فان منصة اللقاح لن تطلق  اليوم، كما كان مقررا، بل سيصار إلى اطلاق الخطة الكاملة لعملية التلقيح اليوم من السراي الحكومي حيث سيتم تفصيل المراكز والفئات التي ستحصل على اللقاح على مراحل، في حين أن اطلاق المنصة سيحصل الخميس من وزارة الصحة.

 

عقد مزوّر

اما على صعيد تفجير المرفأ، فأفادت المعلومات  بأن «النيابة العامة التمييزية تلقت من السلطات البريطانية مراسلة تؤكد أن شركة Agroblend التي تعاقدت مع مالك سفينة روسوس لنقل نيترات الأمونيوم من جورجيا الى الموزمبيق غير مسجلة في جزر العذراء البريطانية ما يعني أن عقد النقل بين الشركة ومالك السفينة المقدم الى القضاء اللبناني مزوّر وأن شركة agroblend وهمية».

 

إخبار

وليس بعيدا، تقدم عضو تكتل «الجمهورية القوية» النائب ماجد إدي أبي اللمع ورئيس «حركة التغيير» ايلي محفوض، بإخبار عن جريمة إنفجار مرفأ بيروت أمام النيابة العامة التمييزية. ومن امام قصر العدل شرح ابي اللمع   الإخبار، قائلا «في هذا الإخبار ذكرنا التقارير الصحافية التي عرضت وبنيت على تحقيقات أجريت وأظهرت علاقة اشخاص من الحلقة الضيقة لنظام الأسد ومسؤوليتها في احضار الامونيوم الى المرفأ. نحن نحث القضاء ونضع بيده معلومات اضافية ليباشر تحقيقاته ويتابعها لتظهر الحقيقة بشكل جلي على الجميع ويعاقب المرتكب الذي تسبب بمقتل اكثر من 200 ضحية و7000 جريح ودمر العاصمة».

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.