البرلمان العراقي يعتمد اليوم بدلاء للصدريين والبارزاني ينفي مراسلة الإطار التنسيقي

9

يعقد مجلس النواب العراقي جلسة استثنائية، اليوم، للتصويت على المرشحين البدلاء لشغل مقاعد الكتلة الصدرية المستقيلة من البرلمان، وتباينت توقعات وردود العراقيين عبر منصات التواصل حول إمكانية اكتمال نصاب هذه الجلسة، وتمكن الإطار التنسيقي الذي يضم القوى الشيعية البارزة عدا التيار الصدري من تشكيل الحكومة المقبلة.

وقالت النائبة عن الإطار التنسيقي عالية نصيف إن تحالفها عقد اجتماعًا  في منزل رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي، لبحث التصويت على أسماء البدلاء عن نواب التيار الصدري في البرلمان.

وقال عضو آخر بالإطار التنسيقي هو فادي الشمري عبر حسابه على تويتر “قوى الإطار مدركة لتحديات المرحلة المقبلة وهي عازمة على التفاهم المنتج مع كل المكونات السياسية الوطنية لإنتاج معادلة سياسية وحكومة وطنية منسجمة وفق برنامج عملي قابل للتطبيق يتلمس فيه الناس التغيير المنشود”.

وفي ما يتعلق بإمكانية حل البرلمان يبدو أن أغلبية الكتل السياسية لا ترغب في ذلك، إذ يستبعد  حل البرلمان نتيجة رفض أغلبية الكتل السياسية، فضلا عن أن حله سيتسبب بتغيير الخريطة السياسية داخل البرلمان، حيث يرى أن كثيرا من الكتل السياسية لن تستطيع الحصول على عدد المقاعد النيابية ذاته الذي تحظى به حاليا،

من جهته نفى عرفات كرم القيادي في الحزب الديموقراطي الكردستاني -عبر حسابه على تويتر- أن يكون رئيس الحزب مسعود البارزاني قد بعث رسالة إلى الإطار التنسيقي حول تشكيل الحكومة المقبلة مؤكدا أن ما نُشر بهذا الشأن خبر كاذب، وننفيه نفياً قاطعاً”.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.