البطريرك الراعي: كنا نعلم الطلاب واليوم هم يعلموننا

17

استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي قبل ظهر امس، في الصرح البطريركي في بكركي، السفير البريطاني في لبنان كريس رامبلينغ الذي أشاد بـ»مواقف البطريرك الوطنية في هذه المرحلة الدقيقة في لبنان». واشار السفير البريطاني بعد اللقاء الى «اهمية دور غبطة البطريرك والرؤساء الروحيين في جمع كل الاطراف وتقريب وجهات النظر»، لافتا الى انه «يقوم بجولة عليهم في هذا الاطار».  اضاف: «لقد سررت جدا بلقائي غبطة البطريرك وقد ناقشنا معا التطورات الحالية ونحن كدولة بريطانية نواصل العمل من اجل استقرار لبنان ومصالحه. ونتمنى تشكيل حكومة جديدة سريعا تكون جيدة وفاعلة وقادرة على مواجهة كل التحديات». بعد ذلك ترأس الراعي اجتماعا تربويا استثنائيا شارك فيه عدد من الاساقفة والرؤساء العامين والرئيسات العامات والاقليميات واعضاء الهيئة التنفيذية للمدارس الكاثوليكية. في مستهل اللقاء القى الراعي كلمة شكر فيها المدارس «على تربية الطلاب على مفهوم المواطنة الصحيحة ومحبة الوطن والوحدة في التعددية والتنوع، الامر الذي ظهر في التحرك الطلابي الذي علينا ان نثمره ونحافظ عليه، طبعا مع الحفاظ على مصلحة الطلاب وحقهم في العلم وعدم خسارة عامهم الدراسي».  وتابع: «علينا ان نشجعهم وان نساعدهم كي يستمروا بتحركهم على مستوى المواطنة والانتماء الى الوطن وليس الى المذهب او الطائفة او الدين او الحزب. فالولاء يكون اولا وآخرا للوطن اللبناني وكل الباقي هو وسيلة وليس غاية، من اجل خدمة هذا الوطن». وختم: «كنا واياكم نعلم طلابنا واليوم فان الشعب والطلاب هم من يعلموننا». ثم استمع المجتمعون الى عدد من المداخلات وانتهى الاجتماع برفع توصيات واقتراحات الى مجلس البطاركة والاساقفة الكاثوليك في لبنان.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.