البقاع يودّع الشهيدين شريف والعطار بمأتمين حاشدين في اليمونة وشعت

14

شيّع البقاع امس شهيدي الوطن وقوى الامن الداخلي الرائد جلال شريف والمؤهل زياد العطار بمأتمين رسميين وشعبيين حاشدين

ففي بلدة اليمونة أقيم تشييع الرائد الشهيد في حادثة مخفر الاوزاعي جلال شريف محملا على الاكف من قبل رفاق السلاح، في حين نثر عليه اهالي البلدة الارز والزهور وأطلقوا المفرقعات النارية، قبل أن يصلى على جثمانه ويوارى الثرى في جبانة البلدة. وشارك راعي ابرشية بعلبك ودير الاحمر للموارنة المطران حنا رحمة على رأس وفد من كهنة المنطقة بمراسم تشييع الشهيد شريف مؤكداً في كلمته انه شهيد كل لبنان وان نصيب كل مظلوم الجنة. وقال والد الشهيد نائب مدير المخابرات العميد علي شريف: «رحم الله جميع الشهداء الذين سقطوا في سبيل لبنان وابني منهم. ابني شهيد كل لبنان ومن يلبس البذة العسكرية يكون مصيره الشهادة».

كذلك شيّعت بلدة شعت ابنها الشهيد زياد العطّار الذي حمل نعشه على الاكف من قبل رفاق السلاح، وبعد الصلاة على جثمانه، وووري الثرى في جبانة البلدة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.