التقنين يشتد .. وتعيينات كهربائية محاصصتية اليوم

60

ماذا بعد؟ ماذا اكثر من الذل الذي يعيشه اللبنانيون؟ ماذا بعد الانتحارات المتتالية «لأن الجوع كافر»؟ ماذا بعد التطبيب من دون مكيفات وارجاء عمليات جراحية بسبب انقطاع الكهرباء؟ ماذا بعد توقف الاتصالات والانترنت بفعل نقص المازوت واصطفاف المواطنين في طوابير لملء قارورة غاز؟ ماذا بعد بلوغ سعر كيلو اللحم تسعين الف ليرة واكثر، وتخطي سعر كيلو الدجاج 12 الف ليرة؟

لبنان المنازع يصرخ ويستغيث رفضا للموت المحتّم الذي يقوده اليه زعماؤه بخطى ثابتة، ويمضون في سياسات المحاصصة والمحسوبيات غير آبهين بما يدور من حولهم، وسيناريو جلسة مجلس الوزراء بتعييناتها المرتقبة اليوم خير دليل، فهل من عقل او منطق يستوعب ما يدور في بلاد الارز؟ اسئلة كثيرة لا تنتهي لكن سؤالا واحدا يطرحه اللبنانيون مع متروبوليت بيروت المطران الياس عودة: كيف ينام المسؤولون ويضعون رؤوسهم على وساداتهم، واذا تبقى لديهم من ضمير ،كيف يقبلون بالتفرج على شعبهم يجوع وينتحر؟

تتكاثر الازمات المعيشية يوميا، وتقوى وطأتها على المواطنين. فالى الغلاء القاتل في الاسعار، التقنين الكهربائي يزداد وقد بات يؤثر على اكثر من قطاع حيوي من الاستشفاء الى الاتصالات. وفي السياق، وفي وقت افيد ان بعض المستشفيات عمد إلى قطع المكيفات عن غرف الأطباء المناوبين بهدف توفيرها لغرف المرضى بفيروس كورونا والسبب عدم توافر مادة المازوت. كشف عن تأجيل بعض العمليات بسبب انقطاع الكهرباء في مستشفى رفيق الحريري.  غير ان مصادر مؤسسة كهرباء لبنان أفادت  أنه وعلى رغم الوضع الحرج الذي تمر فيه المؤسسة على صعيد النقص في المحروقات لزوم معامل الإنتاج، فإن مستشفى رفيق الحريري الحكومي، وبناءً على طلب الجهات المعنية، يستفيد منذ يوم السبت الفائت من 18 ساعة تغذية يومياً، وذلك حفاظاً على حسن سير العمل في المستشفى وعلى سلامة المرضى.

من جانبها، أعلنت هيئة «أوجيرو» أن خدماتها في بعض المناطق قد تشهد اضطراباً أو انقطاعاً في حال توقف أصحاب المولدات الخاصة عن تزويد بعض محوّلات وغرف الاتصالات بالطاقة، وذلك بسبب زيادة ساعات التقنين ونفاد مادة المازوت.

وشهدت مراكز ومحطات تعبئة الغاز في مدينة صيدا تهافتا واقبالا كثيفا غير مسبوق للمواطنين والتجار على تعبئة قوارير الغاز.

وكان مواطنون عمدوا الى قطع عدد من الطرق في العاصمة امس احتجاجا على تردي الاوضاع المعيشية.

وفي حين عاود الدولار تحليقه في الاسواق بعدما كان انخفض سعر صرفه في الويك اند، أعلن مصرف لبنان في بيان، أنه سيؤمّن المبالغ اللازمة بالعملات الأجنبية لتلبية حاجات مستوردي ومصنّعي المواد الأساسية والأولية التي تدخل في الصناعات الغذائية على أساس سعر صرف 3900 ليرة.

وعلى رغم الظروف القاسية، سئل رئيس مجلس النواب  نبيه بري بعد لقائه السفير الكويتي عبد العال القناعي  فاجاب: «آمل بخير قريب بعد لقاء سفير لبلد شقيق وصديق».بخير قريب بعد لقاء سفير لبلد شقيق وصديق».

وسط هذه الاجواء، يعقد مجلس الوزراء جلسة اليوم في بعبدا، أبرز بنودها تعيينات مجلس ادارة الكهرباء وتعيين خلف لمدير عام وزارة المالية المستقيل الان بيفاني… سدّ الفراغات في «الكهرباء» لطالما اعتبر أولوية لدى المجتمع الدولي، بحسب ما تقول المصادر، وقد شدد عليه منذ عقود واعتبره ضروريا لاطلاق عملية إنقاذ القطاع ومحاربة الفساد والهدر الذي يتآكله وهو أكبر مسببي العجز في الخزينة. غير ان نداءات المانحين لم تُسمع يوما. والاستفاقة الرسمية على ملء الشغور اليوم، جيدة جدا، بحسب المصادر، غير انها لن تتمكن من تحقيق الهدف الذي تتوخاه الحكومة منه لأن التعيينات، وفق كل المعطيات والمعلومات، ستحصل على اساس المحاصصة السياسية والطائفية والمذهبية. أي ان القوى السياسية المشاركة في الحكومة، ستعيّن «محاسيبها» في المجلس. وقد أفيد ان هذا الملف كان حاضرا في اللقاء الذي جمع منذ ايام رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل وقد اتفقا خلاله على تقاسم»ادارة الكهرباء».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.