الجامعة العربية: سياسة إسرائيل تدمر حل الدولتين

إيران تهدد الأمن والاستقرار الإقليميين

14

أنهى وفد الترویكا الـعربـیة فـي نـیویـورك، بـرئـاسـة سـلطنة ُعمان، سلسلة من الاجتماعات مع كل من الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس ​مجلس الأمن​ (​إستونيا​) ورئيس ​الجمعية العامة للأمم المتحدة​، مـتابـعة لـلاجـتماع الـوزاري الـعربـي الـطارئ لمواجـھة خطط اسـرائیـل لضم أراض فلسـطینیة محتلة، ​كما عقدت الترويكا العربية اجتماعات ثنائية مع المندوب الدائم للإتحاد الأوروبي والمندوب الدائم لروسيا​ الاتحادية والمندوبة الدائمة للولايات المتحدة لدى ​الأمم المتحدة​ بصفتهم أعضاء في اللجنة ​الرباعية الدولية​. وشـدد الـوفـد الـعربـي عـلى عـدم شـرعـیة ​السياسة​ الـتي تـنتھجھا إسـرائـیل، السـلطة الـقائـمة بـالاحـتلال، فـي فلسـطین الـمحتلة، بـما فـیھا الـقدس الشـرقـیة، لـضم مـناطـق واسـعة مـن الـضفة الـغربـیة، بـما فـي ذلـك غور الأردن، شـمال البحـر الـمیت، والأراضـي الـتي بنيت عـلیھا مسـتوطـناتـھا بـشكل غـیر قـانـونـي، فـي انـتھاك صـارخ للقانون الدولي، ولـقرارات الأمـم المتحـدة ومـیثاقـھا الـذي یحـظر الاسـتیلاء عـلى أراضـي الـغیر بـالـقوة. و أكـد الـوفـد الـعربـي عـلى أن هذه السياسة تـدمـر إمـكانـیة حـل الـدولـتین عـلى حـدود مـا قـبل عـام ١٩٦٧ محـذرا مـن أن تـلك الإجـراءات الإسـرائـیلیة غـیر الـقانـونـیة، إذا لـم تـتوقـف، فـإنها لـن تؤدي إلا إلى المزید من الصراع والمعاناة وتدمير فرص ​السلام​ والأمن في المنطقة بأسرھا.

كما دعـا الـوفـد العربي جـمیع الشركاء الـدولـیین، بـما فـي ذلـك اللجنة الـربـاعـیة الدولية ومجلس الأمن، إلـى بذل كل الجهود مـن أجـل وضـع حـد لھـذه السـیاسـات والـخطط غـیر الـقانـونـیة، مـؤكـدا عـلى دعـوة الـوزراء الـعرب إلـى اتـخاذ إجـراءات ديبـلومـاسـیة وسـیاسـیة وقـانـونـیة، بـما یـتماشـى مـع الـقانـون الـدولـي وقـرارات الشـرعـیة الـدولـیة ذات الـصلة،

وبدورها أكدت الأطراف الدولية التي اجتمعت مع الوفد العربي على أهمية هذا الجهد العربي الديبلوماسي وعلى ضرورة التعاون والعمل بشكل جماعي لتحقيق​ السلام المنشود والأمن للأجيال القادمة في المنطقة ككل. ومن جهة ثانية ادانت الجامعة تدخل ايران في شؤون الدول العربية معتبرة ذلك تهديداً للأمن والاستقرار والاقليميين مشيرة الى تعمد ايران اظهار عدد من اعلام رايات الميليشيات والحركات المسلحة التي ترعاها وتمولها في ظهور اعلامي لمسؤول من الحرس الايراني داعية الى احترام حسن الجوار.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.