الجيش المصري يذكر اسرائيل باسقاط احدث مقاتلاتها

13

أعلنت قوات الدفاع الجوي المصري حرصها على امتلاك القدرات والإمكانيات القتالية التي تمكنها من أداء مهامها بكفاءة عالية، وذلك خلال الاحتفال بالعيد السنوي لقوات الدفاع الجوي المصري. واستعرض قائد قوات الدفاع الجوي المصري الفريق علي فهمي، قوة الدفاع الجوي المصري عقب حرب 1967 ومع رفض مصر للهزيمة.

وأشار إلى أن قوات الدفاع الجوي أسندت إليهم مسؤولية وشرف الدفاع عن سماء مصر، وقطع الذراع الطولى للعدو الإسرائيلي، ومنع اختراق طائراته غرب القناة. وقال إن: «الدفاع الجوي المصري واصل عمله تحت ضغط هجمات العدو الجوي المتواصل بأحدث الطائرات (فانتوم، سكاي هوك) ذات الإمكانيات العالية مقارنة بوسائل الدفاع الجوي المتيسرة وفي ذلك الوقت تم إنشاء حائط الصواريخ».

ونوه بأنه تمكنت تجميعات الدفاع الجوي صباح يوم 30 حزيران عام 1970 من إسقاط طائرتين فانتوم، وطائرتين سكاي هوك وتم أسر ثلاث طيارين إسرائيليين، وكانت هذه أول مرة تسقط فيها طائرة فانتوم وتوالى بعد ذلك سقوط الطائرات حتى وصل  عددهم إلى 12 طائرة بنهاية الأسبوع وهو ما أطلق عليه أسبوع تساقط الفانتوم واتخذت قوات الدفاع الجوي يوم الثلاثين من حزيران عام 1970 عيدا لها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.